Accessibility links

تباين آراء النواب حول تشكيل المجلس الأعلى للعشائر العراقية


عدت النائبة عن الائتلاف سميرة الموسوي تشكيل مجلس أعلى للعشائر العراقية جزءاَ من مشروع تنموي جديد تنفذه الحكومة.

وقالت الموسوي في حديث مع مراسل "راديو سوا": "جميع المجاميع يجب أن ترتقي إلى العمل لهذا المشروع، والجامعات العشائرية هي بالحقيقة تجمعات اجتماعية، وهذه المجاميع يجب أن تصل اليها المفاهيم الجديدة للعراق الجديد والتحولات الاجتماعية يجب ايضا ان تشملهم لكي نبني تركيبة اجتماعية تحتضن هذا المشروع الحضاري الكبير".

من جانبها اقرت النائبة المستقلة صفية السهيل بدور العشائر في توحيد العراقيين وتحقيق السلم الاهلي غير أنها حذرت من مغبة جعلها بديلا عن مؤسسات الدولة، وقالت:

"من باب مجلس يؤكد على وجودهم الاجتماعي وعلى تنظيم مثل نادي للعشائر يؤكد على تواجده الدائم للتنسيق مع بعضهم على مجموعة قضايا ونعتبرها كمؤسسة مجتمع مدني، فهذا مرحب به، أما أن تأخذ مكانة مؤسسات الدولة اعتقد أن هذا الامر بالضد من أي دولة مدنية نؤكد فيها على دولة المؤسسات التي تتأسس على دولة القانون".

فيما دعا النائب عن جبهة التوافق العراقية ظافر العاني الحكومة والأحزاب إلى عدم تسيس العشائر موضحا ان ذلك سيشكل عائقا أمام إقامة أسس الدولة المدنية الحديثة:

"هنالك افتراق بين فكرة المؤسسة المدنية الحديثة وبين تنمية وتغذية الروح العشائرية، واثبتت عشائر العراق تماما انها استطاعت أن تعوض قصور الدولة عندما كانت بنيتها المؤسساتية ضعيفة نتمى على الدولة والاحزاب السياسية أن لا تسيس ولا تحزب العشائر وأن لا تكون العشائر العراقي أداة من أدوات الصراع السياسي ونتمنى على شيوخ العشائر أن لا يزجوا بعشائرهم في أتون الصراعات الحزبية أو السياسية".

عادل برواري النائب عن التحالف الكردستاني أوضح عدم وجود اعتراض من الجانب الكردي على تشكيل هذا المجلس، مشيرا إلى أن حكومة اقليم كردستان ترفض اقحام العشائر الكردية في هذا المجلس"

"ليس لدى التحالف الكردستاني أي تحفظ أو اعتراض بالنسبة للعشائر العربية ولكن وهذا من حقهم أن يرفضون أي تدخل بالنسبة الكردية في اقليم كردستان والمناطق المتنازع عليها، وهذا حقهم لأن لديهم إقليم له خصوصية وسيادة والمسؤول المباشر على الشعب الكردي هو رئاسة الاقليم وحكومته".

يشار إلى أن زعماء العشائر والقبائل العراقية اتفقوا على تشكيل مجلس أعلى للعشائر في المؤتمر العام الأول الذي عقدوه ببغداد الاسبوع الماضي بمباركة من رئيس الوزراء نوري المالكي.
XS
SM
MD
LG