Accessibility links

logo-print

قائد شرطة الأنبار ينفي اتهامات ضد شرطة هيت بقتل ستة الأشخاص


اتهم أهالي الضحايا الست الذين قتلوا على يد مسلحين يرتدون زيا للشرطة، اتهموا بعض عناصر مركز شرطة هيت شمال مدينة الرمادي بالضلوع بحادث القتل الذي وقع يوم الجمعة عندما اعتقلوا بمذكرات توقيف مزورة وأخذوا إلى مكان بعيد عن الانظار في الصحراء الغربية لتعذيبهم ثم رميهم برصاص اسلحة مختلفة.

وعن طبيعة ملابسات الحادث تحدث محمد الدليمي والد أحد الضحايا مع مراسل "راديو سوا" في الأنبار، قائلا:

"يقال إنهم اعتقلوا بمذكرات توقيف لكن قاضي حديثة، اتصل به الشيخ بزيع النجرس، نفى أن يكون قد أصدر أمرا قضائيا باعتقالهم، ثم ذهبوا إلى محافظة الموصل وبتواطئ مع شرطة الموصل برشاوي، لا نعرف كيف، ثم تم قتلهم والتمثيل بجثثهم ثم القائهم بالصحراء".

وحول أسباب حادث القتل قال حمدان علي حمادي ابن عم أحد الضحايا في حديث مع مراسل "راديو سوا" في الأنبار:

"نعرف هناك قضية ثار بين هذه العائلة وعائلة ابن عمهم عائلة غازي مطر فريح اثر خلافات وقضية دم، اتهامات تفتقر إلى شهود بدون أي دليل، حاول شيوخ العشائر أن يجمعوهم لتسوية هذه الخلافات لكن تملص غازي المطر وعلي المطر وعلي عبد فريح وجماعتهم".

من جانبه نفى قائد شرطة الأنبار اللواء طارق يوسف العسل ظلوع أفراد شرطة هيت بالحادث، مؤكدا ،ن قيادة الشرطة شكلت لجنة للتحقيق في ملابسات الحادث:

"شكلت لجنة تحقيقة بالموضوع وأنا أؤكد أن الشرطة ليس لها علاقة بالموضوع لأن لا يمكن نقل معتقلين من محافظة إلى محافظة، الأم يحتاج إلى موافقة وزارة الداخلية، وإلى موافقة شرطة المحافظتين اضافة إلى موافقة قاضي بالنقل لأنها اجرءات معقدة".

وعثرت قوة أمنية على الجثث الست في أرض جرداء غرب قضاء هيت وقد تعرضت للتمثيل بعد أن أعدم الضحايا رميا برصاص.
XS
SM
MD
LG