Accessibility links

السليمانية توقع عقدا مع شركة ايطالية لمعالجة النفايات في المحافظة


وقع عمر محوي رئيس المجلس البلدي لمحافظة السليمانية عقداً مع مدير شركة "بي أم جي" الإيطالية لإنشاء معمل خاص لإعادة تصنيع المخلفات ومعالجة النفايات في محافظة السليمانية.

وفي هذا السياق قال عمر محوي رئيس المجلس البلدي لمحافظة السليمانية: "قمنا بتوقيع عقد في ديوان محافظة السليمانية مع شركة ايطالية-عراقية مشتركة، وفحوى هذا العقد هو اعادة تصنيع المخلفات بطريقة الريسايكلينغ في منطقة الطمر الصحي. ومدينة السليمانية أصبحت تهتم بهذا الموضوع".

وأضاف محوي أنه ستتم المباشرة بتنفيذ المشروع بعد ثلاثة أشهر وينتهي العمل فيه بعد عامين، ومضى إلى القول:

"طبعا المشروع سينتهي بعد سنتين ويبدأ بعد ثلاثة أشهر بعد أن تقوم الشركة بنصب المكائن والاجهزة التي يتطلبها المشروع ومن ضمنها انشاء الابنية والشوارع والمجاري وخطوط الكهرباء وهذا المشروع هو مشروع استثماري أي أن الشركة تستغل هذه المعامل لصالحها لمدة عشرين سنة".

ويذكر أن كلفة المشروع تبلغ 250 مليون يورو وينفذ وفق أحدث التكنلوجيا والمواصفات العالمية، بحيث يمكن رفع وازالة ومعالجة 2000 طن من الانقاض والنفايات يومياً.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG