Accessibility links

نواز شريف يقول إن باكستان أصبحت دولة بوليسية ومئات المؤيدين له يتجمعون أمام منزله


قال نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني السابق وزعيم المعارضة الأحد إن باكستان أصبحت دولة بوليسية.

وقال شريف لمجموعة من الصحافيين احتشدوا أمام منزله بمدينة لاهور: "لقد رأيتم أن البلد كلها حولت إلى دولة بوليسية. إنهم يغلقون كل الطرق ويستخدمون كل أنواع الأساليب غير القانونية."

وكان مسؤول في حزب شريف وضابط شرطة قد قالا قبل ساعات إن السلطات أمرت باعتقال شريف في منزله.

استقالة مسؤولين باكستانيين

هذا وقد استقالت وزيرة الإعلام ونائب المدعي العام في باكستان تعبيرا عن رفضهما لتعرض المحامين للتعذيب ومنعهم من المشاركة في ما أطلق عليه المسيرة الطويلة ومهاجمة الشرطة مقر المحكمة العليا في مدينة لاهور.

وتزامن إعلان استقالة المسؤولينِ مع تأكيد المشاركين في المسيرة، مواصلةَ مساعيهم الرامية لإعادة القضاة.

وقال جواد هاشمي، العضو البارز في حزب الرابطة الإسلامية الذي يرأسه نواز شريف: "سنواصل كفاحنا من أجل إعادة القضاة، وسنواصل مسيرتنا أيضا."

مواجهات في شرق باكستان

ويذكر أنه اندلعت مواجهات الأحد في لاهور في شرق باكستان حيث فرقت الشرطة بالغاز المسيل للدموع متظاهرين كانوا يتجمعون بعد ساعات على فرض الإقامة الجبرية على الزعيم المعارض نواز شريف.

وهاجم عناصر شرطة مكافحة الشغب الذين حملوا هراوات نحو 250 متظاهرا تجمعوا على بعد 300 متر من مقر إقامة شريف. وأوقف نحو 10 أشخاص لكن غالبية المتظاهرين تفرقوا في شوارع صغيرة مجاورة.

والمتظاهرون هم أعضاء في الرابطة الإسلامية في باكستان بزعامة نواز شريف وهي أكبر أحزاب المعارضة في البلاد ومن حزب الجماعة الإسلامية الحزب المتطرف الرئيسي وأحد أحزاب المعارضة الرئيسية.

المتظاهرون يهتفون "الموت لزرداري"

وقد هتف المتظاهرون أمام منزل شريف "الموت لزرداري" و"يعيش نواز شريف" حاملين صورا لرئيس الوزراء السابق وأعلام حزبه الخضراء.

وقال شريف الذي خرج من منزله حيث وضع في الإقامة الجبرية منذ صباح الأحد، لمناصريه إنه من غير الممكن قبول قرار الإقامة الجبرية لأنه إجراء غير مشروع وغير أخلاقيوكل هذه القرارات مخالفة للدستور.
XS
SM
MD
LG