Accessibility links

خاتمي يعتزم الانسحاب من انتخابات الرئاسة في إيران لصالح موسوي المرشح الإصلاحي الآخر


قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية نقلا عن مصادر إعلامية إيرانية إن الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي سينسحب من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في يونيو/تموز المقبل وسيعلن تأييده لمرشح آخر من التيار الإصلاحي هو نائب رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي.

غير أن المصادر الإعلامية لم تذكر متى سيتم الإعلان عن الانسحاب بشكل رسمي، فيما قال مصدر مقرب من خاتمي إلى وكالة الصحافة الفرنسية إنه ليس هناك قرار بعد.

وقال مصدر فضل عدم الكشف عن اسمه إن خاتمي سيجتمع الأحد والإثنين مع مير حسين موسوي وسيجتمع أيضا بقيادات التيار الإصلاحي وبعد هذه الاجتماعات سيتم اتخاذ القرارات.

ويعرف عن موسوي بأنه من المعتدلين وهو رئيس وزراء سابق ويعتزم خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران.

وقالت يديعوت أحرونوت إن خاتمي قام خلال الاجتماع بالتهجم على أولئك الذين يحاولون إضعاف الحملة الانتخابية للتيار الإصلاحي من خلال العمل على تشتيت أنصار خاتمي وموسوي.

ويذكر أنه قبل أن يعلن خاتمي ترشحه في الثامن من فبراير/شباط الماضي فإنه جاهر مرارا بدعم موسوي وأشار إلى أن أحدهما سيخوض هذا الانتخابات.

ويذكر أن رئيس مجلس النواب الإيراني السابق مهدي كروبي يعتزم خوض انتخابات الرئاسة في الوقت الذي لم يعلن بعد الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد رسميا فيما إذا كان سيخوض هذه الانتخابات.
XS
SM
MD
LG