Accessibility links

logo-print

الحكومة البريطانية تؤكد على حل الدولتين وتشير إلى تقديم مساعدات إضافية إلى قطاع غزة


أكد المتحدث باسم الحكومة البريطانية جون ويلكس أن بلاده تعارض فكرة أن يكون الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين وقال إن التحرك الدبلوماسي على مختلف المستويات الإقليمية والدولية يؤكد للجانب الإسرائيلي بأنه ليس هناك بديل سياسي لأي حكومة إسرائيلية إلا التبني والالتزام بحل الدولتين.

وقال ويلكس في مؤتمر صحافي "إننا ننتظر نتائج إيجابية للمحادثات التي تجري في القاهرة بين مختلف الفصائل الفلسطينية" مشيرا إلى أن الحكومة البريطانية ترى أن الشعب الفلسطيني بحاجة إلى تشكيل حكومة موحدة وبناء علاقات مثمرة مع دول المنطقة والعالم."

وأكد التزام بلاده بتأييد ودعم السلطة الفلسطينية وأي حكومة موحدة تسعى إلى حل عادل وشامل للنزاع العربي الإسرائيلي والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

50 مليون دولار معونة لغزة

وكشف المتحدث البريطاني عن تقديم بلاده مبلغ 50 مليون جنيه إسترليني كمساعدات إضافية لقطاع غزة مبينا أنه "حتى الآن لم نستطع إيصال وتقديم المساعدات بالشكل الكافي وسنستمر بالمطالبة وتوجيه شكاوى لدى الإسرائيليين لفتح المعابر."

وحول اتصالات بريطانيا مع حزب الله قال إن بلاده تقرر سياساتها بشكل مستمر ومستقل وليس وفق الصورة النمطية في المنطقة على أنها متماثلة ومتماشية مع السياسة الأميركية.

وردا على سؤال حول قيام بريطانيا بإجراء اتصالات مع حزب الله وعدم إجرائها مع حركة حماس قال ويلكس إن "هناك أسبابا كثيرة لذلك منها أن الاتصالات مع حزب الله تأتي في إطار العلاقات الثنائية مع لبنان كما أن الظروف في لبنان تختلف عنها في فلسطين."

وأوضح أن بريطانيا أعلنت أن الباب مفتوح للحوار مع حماس إذا نبذت العنف وسعت إلى الانخراط بشكل جدي بعملية السلام والتزمت بالشروط المطلوبة لذلك.

وأعرب عن أمل الحكومة البريطانية بأن تفضي المحادثات في مصر إلى نتائج إيجابية مضيفا "أننا نؤيد حاجة الفلسطينيين لحكومة وحدة وطنية تلتزم بإيجاد حل سلمي نأمل بأن تنتهز حماس هذه الفرصة لبناء المصداقية السياسية وبناء موقف فلسطيني موحد."
XS
SM
MD
LG