Accessibility links

اثنان من مستشاري اوباما الاقتصاديين: الولايات المتحدة ستكسب الحرب الاقتصادية


دافع اثنان من كبار المستشارين الاقتصاديين للرئيس باراك اوباما الأحد عن تحرك الإدارة لإنقاذ القطاع المصرفي، مؤكدين أن الولايات المتحدة ستخرج منتصرة من "الحرب الاقتصادية".

وقالت كريستينا رومر التي ترأس فريق المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض لشبكة NBCعلى صعيد الإنقاذ المالي فعلنا الكثير"، مضيفة "إنها حرب اقتصادية. لم نربح بعد لكننا خضنا معركة مدهشة".

وأوضحت أن وزير الخزانة تيموثي غايتنر سيعرض "قريبا جدا" حلا لتخليص البنوك من قروضها المشكوك في تحصيلها.
من جانبه، قال لورانس سامرز مدير مجلس الاقتصاد القومي للبيت الأبيض إن الحكومة ستقدم الاثنين خطة مساعدة للمؤسسات الصغيرة بالتعاون مع القطاع المصرفي.

وأوضح لشبكة CBS أن ذلك "سيزيد تدفق القروض على المؤسسات الصغيرة وهو قطاع حيوي ينقصه الاقتراض مما أسهم في ارتفاع البطالة" التي بلغ معدلها 8.1 بالمائة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وفيما يتعلق بخطة إنقاذ القطاع المالي، أكد سامرز أن الرئيس اوباما ووزير خزانته "عرضا الخطوط العريضة وإنني على ثقة تامة بأننا سنرى تفاصيل هذه الخطة قريبا".

ويقول المحللون إن البنوك المالية لديها موجودات مشكوك فيها بقيمة 2000 مليار دولار.

ووعدت الإدارة ببرنامج من 500 مليار دولار لتنقية الحسابات المصرفية لكنها تعول أيضا على رؤوس الأموال الخاصة.

في المقابل، قال سامرز إن إنشاء هيئة عامة لاستعادة الديون المشكوك في تحصيلها كما حدث في الثمانينات خلال أزمة صناديق الادخار في الولايات المتحدة، سيكون "حلا أخيرا".

وأوضح أن تيم غايتنر يفضل "إنشاء آلية تتيح للبنوك بيع هذه الأصول ليس إلى القطاع العام وإنما إلى القطاع الخاص الذي يمكن أن يحصل على نوع من الضمانة المالية من الحكومة".
XS
SM
MD
LG