Accessibility links

logo-print

شحة المياه في ناحية الخير بميسان تدفع بعض العوائل إلى الهجرة


أكد حسين نعمة الياسري رئيس ناحية الخير التابعة لمحافظة ميسان أن الناحية تعاني من شحة كبيرة في المياه، مما أثر سلبا على أهالي الناحية في الجوانب الزراعية والمالية والسكنية.

أوضح الياسري هذا الأمر في حديث مع مراسل "راديو سوا" بميسان: "العام الماضي انفردت ناحية الخير بتسويق ما يقارب أربعة آلاف طن من المحاصيل الصيفية من النوع الجيد والدرجة الأولى، ولكن بالوقت الحاضر نعاني من شحة مياه قوية للغاية، وهذا يؤثر على طبيعة السكان من الناحية الزراعية والمالية والسكنية".

وحذر الياسري من حدوث ما وصفة بانهيار في الجانب المعيشي والسكني في الناحية، قائلا: "جانب البذور والوقود ليس فية مشكلة، ولكن المياه شحيحة والزراعة الشتوية تأثرت أيضا. وفي الموسم الصيفي الماضي كانت الناحية تقريبا الأولى على المحافظات الجنوبية في الانتاج. سوف يحدث انهيار في الجانب المعيشي والسكاني بشكل كبير".

وأشار الياسري إلى هجرة بعض الأهالي من مناطق سكناها بسبب شحة المياه: "حدثت لدينا هجرة في بعض المناطق بسبب شحة المياه وعدم توفرها لسقي المواشي والزراعة، فانتقلوا إلى مناطق يتوفر فيها الماء. ونحن ليس لدينا إلا نهر العز. نحن نريد ماءً كافيا يملئ النهر والقنوات الإروائية فية لحد الكيلو خمسة. المشكلة هي مشكلة دولة بصورة عامة وليس مشكلة منطقة معينة حتى تحل في نفس اللحظة".

وناشد رئيس ناحية الخير التي تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة العمارة، ناشد الحكومة العراقية إيجاد الحلول المناسبة لمشكلة شحة المياه وإعطائها الاهتمام الأكبر.

سيف موسى، مراسل "راديو سوا" في ميسان، والمزيد:
XS
SM
MD
LG