Accessibility links

logo-print

وزارة حقوق الإنسان: عام 2009 سيشهد افتتاح أول سجن مركزي في البصرة


قال مهدي التميمي مدير مكتب وزارة حقوق الإنسان في البصرة إن المحافظة سوف تشهد بعد منتصف العام الحالي افتتاح أول سجن يتسع لآلاف النزلاء ويحتوي على مرافق ترفيهية ورياضية.

وأشار التميمي إلى أن السجن الذي يجري بناؤه حاليا في منطقة حمدان الصناعية الواقعة جنوب البصرة سوف يضع حدا للاختناقات التي يعاني منها سجن المعقل ومراكز الاحتجاز التابعة لوزارة العدل في المحافظة.

وقال التميمي إن بناء السجن سيتضمن "مواصفات فنية وإنسانية متقدمة، لأنه سجن إصلاحي، وبحسب التقديرات فإنه سوف يكون كافيا، علما بأنه سوف يحتوي على ملاعب رياضية ومركز للانترنيت، بالإضافة إلى ورش للتدريب الحرفي".

وأفاد التميمي بأن فرق رصد الانتهاكات التابعة إلى مكتب وزارة حقوق الإنسان في البصرة تقوم بين حين وآخر بإجراء عمليات تفتيش مفاجئة لتفقد أوضاع المعتقلين في السجن، مضيفا أن "الوزارة لا تمانع اطلاقا".

يشار إلى أن المؤسسات الأمنية في محافظة البصرة كانت تعاني بعد تنفيذ خطة صولة الفرسان من ازدحام مراكز الاحتجاز بالمعتقلين الذين تم نقل بعضهم لاحقا إلى سجن محافظة ذي قار المركزي كون البصرة يوجد فيها سجن واحد يقع في ميناء المعقل وهو لا يتسع لاستيعاب إعداد كبيرة من السجناء.

مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG