Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية السعودية يدعو طهران إلى دعم القضايا العربية من خلال القنوات الديبلوماسية


دعت المملكة العربية السعودية إيران إلى العمل من خلال القنوات الدبلوماسية في دعمها للقضايا العربية، في الوقت الذي تتزايد فيه حدة التوترات بين القوتين الإسلاميتين.

وقال وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل في مؤتمر صحافي بعد زيارة قصيرة قام بها نظيره الإيراني منوشهر متكي للسعودية اجرى خلالها محادثات مع الملك عبد الله " على الرغم من إننا نقدر التأييد الإيراني للقضايا العربية إلا أننا نرى أن هذا التأييد يجب أن يكون عبر بوابة الشرعية العربية ومنسجما مع أهدافها ومواقفها ويعبر عن نصرته لها وليس بديلا عنها."

وأضاف " لا بد من أن يبذل كلانا الجهد اللازم في هذه المرحلة لضمان استقرار العلاقات وثباتها على أسس التعاون المثمر والاحترام المتبادل."

وتخشى المملكة العربية السعودية التي تعتبر نفسها زعيمة التيار السني الرئيسي من أن تتوصل الولايات المتحدة وإيران إلى اتفاق تاريخي يقر بان إيران هي القوة الإقليمية في الخليج.

ودخلت إيران في مواجهة مع القوى الغربية التي تتهم طهران بالسعي لتطوير أسلحة نووية. وتقول طهران إن برنامجها النووي هو من اجل توليد الكهرباء ليس إلا.

وتحدث الرئيس الأميركي باراك اوباما عن التعامل مع إيران من خلال الدخول معها في محادثات مباشرة بشأن أنشطتها النووية وقضايا أخرى في نهج مختلف عن سياسة سلفه جورج بوش.

وتشعر الرياض وعدد من الدول العربية المحافظة ذات الأغلبية السنية والتي تحتفظ بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة بالقلق من النفوذ الإيراني في العراق ولبنان وغزة من خلال دعمها لجماعات سياسية ويتهمون سوريا بتسهيل مهمة إيران في المنطقة.

XS
SM
MD
LG