Accessibility links

الحكومة الباكستانية تعلن إعادة القاضي افتخار تشودري إلى منصبه رئيسا للمحكمة العليا


أعلن رئيس وزراء باكستان يوسف رضا جيلاني إعادة القاضي افتخار تشودري إلى منصبه رئيسا للمحكمة العليا لينهي احتجاجا شارك فيه زعيم المعارضة نواز شريف ومجموعة من المحامين المناهضين للحكومة.

وأشار جيلاني إلى أن تشودري سيعود إلى منصبه في الـ21 من هذا الشهر. وقال: "إنني أعلن وفقا للوعود التي تعهدت بها ورئيس باكستان إعادة كل القضاة المعزولين إلى مناصبهم بمن فيهم افتخار تشودري. وعندما يتقاعد رئيس المحكمة العليا الحالي عبد الحميد دوغار في الـ21 من مارس/آذار فسيتولى افتخار تشودري المنصب."

وأعرب أنصار تشودري عن سعادتهم بعودته لمنصبه. وقال فيصل مامدو أحد أنصار تشودري إن باكستان أصبحت أقوى باتخاذ هذا القرار: "إنها هبة عظيمة نشكر الله عليها. وبسبب هذا الإجراء أصبحت باكستان أقوى."

وألغت المعارضة ما سمي بالمسيرة الطويلة التي شارك فيها نواز شريف في مدينة لاهور بعد أن استجابت الحكومة لمطالبها.

دعوة لوقف المسيرة الطويلة

وقد دعا علي أحمد كرد، رئيس نقابة المحامين إلى وقف المسيرة الطويلة، وقال في تصريحات أدلى بها في مدينة كويتا: "نرحب بالبيان الذي أصدرته الحكومة والذي أعلنت فيه إعادة القضاة إلى مناصبهم، ولهذا السبب أدعو باسمي وباسم نقابة المحامين ولجنة التنسيق إلى وقف المسيرة والبرنامج الذي كان مقررا تنفيذه في العاصمة إسلام أباد."
XS
SM
MD
LG