Accessibility links

رئاسة إقليم كردستان تطالب بدفع تعويضات لضحايا مأساة حلبجة


أعلنت رئاسة إقليم كردستان في بيان لها بمناسبة الذكرى 21 لقصف مدينة حلبجة بالأسلحة الكيمياوية، أنها تسخر جميع طاقاتها لتقديم أفضل الخدمات للمدينة وكسب الدعم الإقليمي حتى يتم تعريفها كقضية إبادة جماعية والعمل على تعويض ذوي الضحايا ومعالجة المصابين.

وأضاف البيان أن رئاسة الإقليم تواصل جهودها لتقديم كافة الشركات والجهات التي زودت نظام صدام حسين بالأسلحة الكيمياوية إلى المحاكمة.

وركز البيان على أن مدينة حلبجة التي تشهد اليوم تطورا ملحوظا، بحاجة إلى المزيد من الدعم لتعويض الأضرار البشرية والمادية والنفسية التي أصابت المدينة.

وتطرقت رئاسة الإقليم في بيانها إلى المحاكمات الجارية بحق المتهمين بقصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية، مشيرة إلى أن نظام صدام حسين كان ينوي قصف مناطق إقليم كردستان كافة بتلك الأسلحة، حسب نص البيان.

يذكر أن مدينة حلبجة التابعة لمحافظة السليمانية والقريبة من الحدود مع إيران، تعرضت للقصف بالأسلحة الكيمياوية عام 1988، ما أدى إلى مقتل خمسة آلاف مواطن من أهالي المدينة بينهم نساء وأطفال.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" خوشناف جميلمن دهوك:
XS
SM
MD
LG