Accessibility links

logo-print

استياء في كركوك من "تباطؤ" لجنة تقصي الحقائق في إنجاز عملها


أجمع أعضاء مجلس محافظة كركوك على أن اللجنة البرلمانية المشكلة لتقصي الحقائق وفق المادة 23 من قانون الانتخابات الخاصة بكركوك لم تتوصل خلال فترة عملها إلى أية نتائج إيجابية، معربين عن إلى استيائهم مما وصفوه بالتباطؤ في عمل اللجنة.

وقال أحمد العسكري عضو قائمة التاخي الكردية في حديث لمراسلة "راديو سوا" في كركوك، إن "عمل اللجنة بطيء جدا، على الرغم من تأخرها ثلاثة أشهر عن البدء"، موضحا أن "اجتماعاتهم وتنيسقهم مع مجلس المحافظة ليس بالمستوى المطلوب".

وأكد الشيخ عبد الله سامي العاصي عن المجموعة العربية في المجلس أن "اللجنة ومنذ شهرين لم تقم بأي عمل، ولا تزال تراوح في بداية الطريق دون أن تنجز أي شيء على أرض الواقع"، مشيرا إلى أنها لم تفلح في التوصل إلى حلول بشأن "منصب واحد وهو رئيس المجلس".

من جانبه أوضح حسن توران عن القائمة التركمانية في المجلس أن عدم تطابق وجهات النظر بين القوائم المختلفة أدى الى تعثر عمل اللجنة، عازيا ذلك إلى "عدم تطابق وجهات نظر القوميات الرئيسية الثلاث حول المحاور المهمة التي يتم بحثها"، على حد قوله.

ولايزال الشارع السياسي والشعبي في كركوك يترقب النتائج التي ستسفر عنها أعمال اللجنة السباعية، خاصة وأنه لم يتبق من الوقت المحدد لعمل اللجنة سوى بضعة أيام، حيث من المقرر أن ترفع اللجنة تقريرها إلى مجلس النواب نهاية الشهر الجاري بحسب ما ورد في المادة القانونية.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG