Accessibility links

كوريا الجنوبية ترحب بقرار جارتها الشمالية إعادة فتح الحدود والسماح بدخول العمال إليها


رحبت كوريا الجنوبية بقرار جارتها الشمالية إعادة فتح الحدود بشكل محدود للسماح للعمال الذين إنقطعت بهم السبل داخل كوريا الشمالية قبل أن تغلق حدودها منذ ثلاثة أيام، لكنها دعت إلى إعادة فتحها بالكامل للسماح للأشخاص والشاحنات بالتوجه نحو المنطقة الصناعية على الحدود بين البلدين.

وقالت لي جونغ جو المتحدثة باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إن قرار إغلاق الحدود مرتين في غضون أسبوع واحد تسبب في خسائر مادية فادحة.

وقد زاد التوتر في العلاقات بين البلدين منذ إعلان حكومة بيونغ يانغ إعتزامها إطلاق صاروخ قالت إنه يحمل قمرا صناعيا، والذي تزامن مع المناورات السنوية التي تجريها قوات كوريا الجنوبية مع القوات الأميركية.

وجددت اليابان وكوريا الجنوبية تهديدهما بالرد على أي تجربة تجريها بيونغ يانغ.

وقال وي سونغ لاك مبعوث صول الخاص إلى المحادثات السداسية:

" لقد إتفقنا على إتخاذ الإجراءات اللازمة في حال أطلقت كوريا الشمالية الصاروخ".

إطلاق الصاروخ انتهاك لقرار مجلس الأمن

كما قال يو ميونغ هوان ووزير خارجية صول في تصريحات أدلى بها في طوكيو:

"أعرف أن الولايات المتحدة، والصين واليابان تدرك أن إطلاق أي صاروخ أو قمر صناعي ينتهك قرار مجلس الأمن، وسيتم بحث الأمر في الأمم المتحدة".

كما أكدت واشنطن مواصلة المناورات، وقال اللفتنانت كولونيل ريتشارد روس:

" تركز هذه المناورات على كيفية نشر وحدة عسكرية من الولايات المتحدة ومعدات هنا وبسرعة فائقة، وكذلك على تدريب المزيد من قوات الدفاع التي تحتاجها هذه البلاد".
XS
SM
MD
LG