Accessibility links

لجنة مشتركة من الكونغرس وخبراء تطالب الرئيس أوباما التخلي عن ضم أوكرانيا وجورجيا إلى حلف الأطلسي


رأت لجنة مشتركة تضم أعضاء من الكونغرس وخبراء في تقرير لها الاثنين أنه سيكون على الرئيس الأميركي باراك أوباما التخلي عن العمل من أجل ضم جورجيا وأوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي، ليتمكن من تحسين العلاقة مع روسيا.

وتضمن التقرير 19 توصية مرفوعة إلى الإدارة الأميركية الجديدة الهدف منها العمل على تحسين العلاقات مع روسيا التي تعرضت لهزة في عهد الرئيس السابق جورج بوش.

وجاء في التقرير أنه يتعين على الولايات المتحدة القبول بأن أوكرانيا وجورجيا ليستا جاهزتين بعد للإنضمام إلى حلف الأطلسي، والتعاون بشكل وثيق مع حلفائها لوضع خيارات غير الانضمام إلى الأطلسي لتؤكد دعم سيادة هاتين الدولتين اللتين كانتا في السابق جمهوريتين سوفياتيتين.

ويترأس هذه اللجنة السناتور الديموقراطي غاري هارت والسناتور الجمهوري تشك هاغيل. وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد استقبلهما الأسبوع الماضي.

ومع التشديد على ضرورة الحيلولة دون إنجاح إي محاولة من قبل روسيا لاستعادة نفوذها على الجمهوريات السوفياتية السابقة، فان التقرير يوصي إدارة أوباما بإعادة النظر بنشر عناصر الدرع المضادة للصواريخ في بولندا وجمهورية التشيك.

وعلى الجانب الاقتصادي يدعو التقرير الحكومة الأميركية إلى تسهيل انضمام روسيا إلى المنظمة العالمية للتجارة.

وقدم التقرير إلى الجنرال جيم جونز مستشار الأمن القومي وإلى نائب الرئيس الأميركي جو بايدن حسب ما صرح به هاغيل في مؤتمر صحافي.
XS
SM
MD
LG