Accessibility links

حواس: كليوباترا إغريقية وليست من أصول إفريقية


قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية الدكتور زاهي حواس إن التقارير التي قالت إن كليوباترا التي حكمت مصر في العصر البطلمي قبل الميلاد لم تكن يونانية قوقازية لا أساس لها من الصحة.

ونفى حواس في مقابلة مع "راديو سوا" هذه الادعاءات قائلا إنه لا توجد أدلة تدعمها، كما لم يتم كشف مقبرتها لإثبات أن أصلها إفريقي كما يقول بعض العلماء.

وكان باحثون قد أعلنوا عثورهم على رفات شقيقتها ارسنوي في مقبرة بتركيا، وبعد تحليلها باستخدام وسائل تركيب الوجه افتراضيا وإعمال نظريات الطب الشرعي وعلم السلالات، توصلوا إلى أن أم كليوباترا إفريقية.

واشتهرت الملكة كليوباترا بالجمال الذي حيكت حوله الأساطير، ورغم ذلك هناك من يقول إنها لم تكن بذلك الجمال الفائق الذي أوقع أقوى رجلين في عصرها في غرامها، وقيل إن قطعة نقدية عمرها ألفي سنة أظهرت أن الملكة المصرية كانت خفيضة الجبين ومستدقة الذقن ومعقوفة الأنف.

وفند حواس هذه الأقاويل موضحا أن امرأة سلبت قلب أعظم قائدين في عصرها هما يوليوس قيصر ومارك انتوني لا يمكن أن تكون قبيحة، مضيفا أن الشيء المميز كان كبر أنفها وهذا لا يعني قبحا.

وأشار حواس إلى أن نسب كليوباترا معروف وموثق، وبدأ حكم أسرتها لمصر عام 323 قبل الميلاد وأن عائلتها استقرت على سدة الحكم في العصر البطلمي الذي استمر ثلاثة قرون بعد وفاة الاسكندر الأكبر.

وعرفت كليوباترا بنفوذها القوي وسطوتها في الحكم وشخصيتها الاستثنائية، لذا لن تنتهي القصص والأقاويل التي تتردد بشأن الملكة التي حملت لقب فرعون.

XS
SM
MD
LG