Accessibility links

logo-print

براون يدعو إيران إلى وقف تخصيب اليورانيوم مقابل الحصول على مساعدة دولية لتطوير الطاقة


دعا رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الثلاثاء إيران إلى ملاقاة اليد الأميركية الممدودة والتعاون مع المجتمع الدولي في برنامجها النووي، واعتبر أن التهديد الذي تمثله إيران في ما يتعلق بالانتشار النووي بلغ مستوى "خطيرا" ودعاها إلى التخلي عن برنامج تخصيب اليورانيوم.

وأعلن براون خلال مؤتمر دولي جمع رجال علم ودبلوماسيين في لندن أن إيران "تواجه خيارا واضحا إما متابعة هذا المسار والمجازفة بالتعرض لعقوبات جديدة ومشددة، وإما اعتماد برنامج طاقة نووية مدنية بإشراف الأمم المتحدة يسمح للإيرانيين بالاستفادة القصوى منه".

وقال براون "آمل أن تأخذ إيران الخيار الصحيح وتستفيد من إرادة المجتمع الدولي بالتفاوض وبخاصة عرض التعاون الذي قدمه الرئيس الأميركي باراك اوباما بدلا من مواجهة عقوبات جديدة والاستقرار في المنطقة".

وكان اوباما أعرب في فبراير/شباط عن الأمل بإيجاد "ثغرات خلال الأشهر المقبلة" في الجدار القائم بين الولايات المتحدة وايران تسمح "بالجلوس على طاولة وجها لوجه".

نظام جديد لمساعدة الدول غير النووية

وقال براون "أطالب إيران مرة جديدة بالعمل معنا وليس ضدنا. هذا الاحتمال لا يزال مطروحا على الطاولة وعليهم حسم خيارهم".

واقر رئيس الوزراء البريطاني "بالحق المطلق" لإيران بالحصول على الطاقة النووية المدنية واعتبر انه من واجب المجتمع الدولي مساعدتها على تحقيق هذا الهدف.

وقال براون "علينا إيجاد نظام دولي جديد لمساعدة الدول غير النووية للحصول على مصادر الطاقة الجديدة التي تحتاجها. لأنه سواء أردنا ذلك أم لا لن نتمكن من مواجهة تحديات الاحتباس الحراري دون اللجوء إلى الطاقة النووية المدنية بشكل أوسع". ويتهم الغرب إيران بالسعي إلى الحصول على سلاح نووي الأمر الذي تنفيه إيران مؤكدة أن برنامجها النووي مدني فقط.

XS
SM
MD
LG