Accessibility links

سبع سباقات ماراثونية تجوب العالم لجمع التبرعات للأيتام


يشارك الثنائي كريس كاديهي وستيوارت كيرشو في سبعة سباقات ماراثونية تجوب سبع قارات خلال سبعة أيام بهدف جمع التبرعات للأيتام في أوغندا.

وسيجري كاديهي (55 عاما) وكيرشو (28 عاما) 30 ميلا في لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية الثلاثاء. وكانا قد جريا 30 ميلا في تشيلي الأحد الماضي، وفي اليوم الذي سبق ذلك، جريا 30 ميلا في قارة أنتاركتيكا.

وذكرت محطة ABC الإخبارية الأميركية أن الثنائي الجريء ورياضيين آخرين انطلقوا في مغامرة بدأت في 14 مارس/آذار الجاري، وستشمل سبعة سباقات ماراثونية في سبع قارات خلال سبعة أيام.

وقد وضع كاديهي وكريشو خطة لجمع مبلغ 200 ألف دولار لدار "بيت أسحق" للأيتام في أوغندا، من خلال البحث عن أشخاص يمولون سباقهما.

وبعد لوس أنجلوس وأنتاركتيكا وأميركا الجنوبية سيتوجه الثنائي الرياضي إلى أستراليا وأفريقيا الجنوبية على أن يختتما سباقاتهما في لندن.

وأشارت المحطة إلى أن كاديهي، وهو اختصاصي في الكمبيوتر، وكيرشو، وهو مخرج للأفلام الوثائقية والرئيس التنفيذي لشركة إنتاج، يخوضان تجربة شاقة ومحفوفة بالمخاطر.

ونقل كيرشو عن زميله كاديهي قوله: "سأمر بكثير من الآلام حتى إنني سوف أبكي في النهاية وسوف أكون بحاجة إلى الدعم العاطفي".

وأضاف كيرشو "وأنا قلت له: لن تحصل على ذلك مني، سأعطيك صفعة جيدة وأعيدك لتقف على قدميك من جديد".

وأكدت المحطة أنه في الوقت الذي لا يزال أمامهما اجتياز 120 ميلا في غضون أربعة أيام في أربع قارات، فإن حالة المتسابقين أشبه بالجنون إلا أن التزامهما بقضيتهما يدفعهما إلى خوض هذا السباق.

يذكر أن كاديهي وكريشو كانا قد تنافسا وجها لوجه في سباق "الرقم القياسي العالمي لسباق التجديف" عام 2008، وقد خسر كاديهي أمام كريشو وفريقه، إلا أنهما قررا جمع قواهما لخوض هذه المغامرة.
XS
SM
MD
LG