Accessibility links

أولمرت يقول إن لدى إسرائيل خطوطا حمراء ولن تنصاع لشروط حماس


أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت في خطاب وجهه للشعب الإسرائيلي مساء الثلاثاء حول فشل مفاوضات تبادل الأسرى مع الفلسطينيين أن حكومته لن تنصاع لشروط حركة حماس ولن توافق على إطلاق سراح مزيد من الأسرى مقابل الجندي غلعاد شاليت.

"خطوط حمراء"

وجدد أولمرت ما صرح به قبل أيام من أن حكومته قدمت "عروضا سخية" وكانت على استعداد لإطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين ممن قتلوا مواطنين إسرائيليين.

غير أنه أشار إلى أن لدى إسرائيل ما وصفها بـ"الخطوط الحمراء" التي لا يمكن تجاوزها.

وأضاف "باسم دولة إسرائيل وحكومتها أعلن أن هناك خطوطا حمراء لن نتجاوزها... ولن نخضع لشروط منظمة إرهابية".

وأشار إلى أن حكومته عقدت الكثير من الاجتماعات داخل وخارج إسرائيل لاستعادة شاليت، وستواصل جهودها لإطلاق سراحه والتوصل إلى سلام مع جيران إسرائيل.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد عقدت اجتماعا مطولا مساء الثلاثاء للاستماع إلى وفد المفاوضات الإسرائيلي إلى القاهرة حول صفقة تبادل الأسرى مع حماس، حيث قررت عرض المطالب التي قدمتها حركة حماس خلال المفاوضات، على الرأي العام في إسرائيل.

مطالب حماس

وتطالب حماس بإطلاق سراح قائمة تضم 450 أسيرا فلسطينيا، وافقت إسرائيل على الإفراج عن 320 منهم.

غير أن صحيفة هآرتس نقلت عن مصدر مصري قوله إن الخلاف بين حماس والحكومة الإسرائيلية يتعلق في مصير بعض الأسرى الفلسطينيين بعد إطلاق سراحهم. حيث تصر إسرائيل على ضرورة إبعاد العشرات من هؤلاء الأسرى خارج الضفة الغربية، في حين وافقت حماس على إبعاد خمسة منهم فقط.

خلافات حول 50 أسيرا

من جهتها، نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مصادر مطلعة على مفاوضات تبادل الأسرى التي تتوسط فيها مصر أن القاهرة لا تزال تتوقع أن تتخذ حماس "خطوات مبدعة" لتسهيل صفقة تبادل الأسرى.

وكشف المصدر أن الخلاف يدور حول ما بين 40 إلى 50 أسيرا فلسطينيا وأن من العار إفشال الصفقة لأجلهم في حين أن بإمكان حماس استبدالهم بأسرى آخرين في السجون الإسرائيلية.

وأشار المصدر إلى أن مصر أوضحت لحركة حماس أن هناك آلاف الفلسطينيين الذين يقبعون في السجون الإسرائيلية وأن بإمكان الحركة أن تجد بينهم مئات الأسرى المؤهلين للإفراج عنهم.

ضغوط على حماس

هذا وقد أعلن مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن هويته أنه لن يتم فتح معابر مع قطاع غزة قبل الإفراج عن شاليت، فيما ذكرت صحف إسرائيلية أن أولمرت قرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة وزارية خاصة مهمتها الضغط على حماس لإجبارها على القبول بصفقة الأسرى.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن اللجنة ستقوم بدراسة ظروف أسرى حماس في السجون الإسرائيلية ومقارنتها بالظروف التي تعامل فيها الحركة الجندي غلعاد شاليت، مشيرة إلى أنها ستقدم تقريرها خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الأحد المقبل.

XS
SM
MD
LG