Accessibility links

مسؤول أمني: محاولات المسلحين زعزعة استقرار كركوك ستبوء بالفشل


أثار اضطراب الأوضاع الامنية في كركوك وأطرافها مؤخرا وتكرار عمليات الخطف والاغتيال التي تنفذها جماعات مسلحة مجهولة، حالة من القلق بين الأهالي.

وفي لقاء مع مراسلة "راديو سوا"، أوضح مدير غرفة العمليات المشتركة في شرطة كركوك العقيد يادكار شكور أن العمليات التي وصفها بالإرهابية لم تصل إلى مستوى التصعيد، وأن هدفها نقل صورة غير حقيقة عن الأوضاع في المدينة إلى البرلمانيين الموجودين حاليا ضمن لجنة تقصي الحقائق وكذلك إلى الوفود الحكومية والأجنبية الزائرة.

وأتهم شكور من وصفهم بفلول النظام السابق بالوقوف وراء عمليات مثل اغتيال أحد المحامين داخل مكتبه وطبيب ومدير مطحنة، قائلا إن هذا كله فشل في زرع الفتنة بين أهالي المدينة الذين يتجهون بكافة قومياتهم إلى التوافق، على حد قوله.

ولفت العقيد شكور إلى انخفاض أعداد ضحايا العمليات المسلحة هذا العام مقارنة بالعام الماضي، موضحا أن الضحايا في شهر شباط الماضي بلغوا سبعة قتلى من أفراد الصحوة والمدنيين وثمانية قتلى في الشهر الجاري وهي أرقام أقل بكثير من العام الماضي.

يشار إلى أن مدينة كركوك شهدت تصعيدا في عمليات الاغتيال والخطف خلال الأيام الماضية، الأمر الذي أثار مخاوف سكانها من عودة مسلسل الاغتيالات والتفجيرات بعد فترة من الهدوء النسبي.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG