Accessibility links

الحكومة الإسرائيلية توافق على نشر أسماء السجناء الفلسطينيين العشرة الذين تطالب بإبعادهم


إطلع الوزراء الذين حضروا اجتماعا خاصا لمجلس الوزراء الإسرائيلي مساء الثلاثاء لمناقشة نتائج المفاوضات المتعلقة بإطلاق سراح الجندي المختطف غلعاد شاليت، على قائمة تضمنت أسماء عشرة من السجناء الفلسطينيين الذين وافقت إسرائيل على الإفراج عنهم شريطة ألا يسمح لهم بالعودة إلى الضفة الغربية أو قطاع غزة.

كما تليت على مسامع الوزراء أسماء السجناء الذين تطالب حماس بأن تتضمنهم صفقة التبادل علما بأن إسرائيل ترفض رفضا باتا إطلاق سراحهم طبقا لما ذكرته صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الثلاثاء.

وفي خطوة لم يسبق لها مثيل صوت مجلس الوزراء بالموافقة على نشر أسماء السجناء العشرة والأسباب التي استدعت سجنهم.

والأسماء هي:

حسن سلامه : حكم عليه 38 مرة بالسجن مدى الحياة في عام 1998 لقتله عشرات الإسرائيليين من خلال هجمات بالقنابل. كما خطط من بين الهجمات الأخرى، لتفجير انتحاري في عسقلان أسفر عن مقتل أحد الجنود وهجمات بالقنابل على حافلتين في القدس في عام 1996 أسفرت عن مقتل 44 شخصا.

بهيج بدر: أعتقل في عام 2004 وحكم عليه 18 مرة بالسجن مدى الحياة بسبب تخطيطه لهجمات أسفرت عن مقتل 18 إسرائيليا. ويعتبر من الشخصيات البارزة في حركة حماس.

عبد الله البرغوتي: حكم عليه 67 مرة بالسجن مدى الحياة لدوره في سلسلة من الهجمات الإرهابية أسفرت عن مقتل 66 إسرائيليا وجرح 500 آخرين. ومن بين الهجمات التي خطط لها تفجير في مقهى سابارو ومقهى اللحظة في القدس.

محمود حسن عمران: أدين في عام 2002 لدوره في سلسلة من الهجمات التي أودت بحياة 34 إسرائيليا. وبالإضافة إلى مشاركته في التخطيط للتفجير الذي وقع في مقاهي اللحظة في القدس كان المخطط لتفجيرات وقعت في كافيتيريا جامعة الخليل وناد ليلي في ريشون ليتزيون.

إبراهيم حامد: أدين لدوره في سلسلة من الهجمات أسفرت عن مقتل 82 إسرائيليا وجرح مئات آخرين بما في ذلك هجومان انتحاريان في عام 2001 في ساحة النبي داوود بمدينة القدس أسفرا عن مقتل 11 شخصا.

عباس السيد: عمل قبل اعتقاله رئيسا لفرع حركة حماس في طولكرم. وقد أدين بسبب ارتكابه عددا من الهجمات المميتة ضد إسرائيليين بما في ذلك هجوم بالقنابل على سوق هاشارون في بلدة ناتانيا مما أسفر عن مقتل خمسة إسرائيليين.

مهند شريم: أحد المخططين لهجوم بالقنابل على فندق بارك في بلدة ناتانيا أسفر عن مقتل 20 إسرائيليا وجرح 64 آخرين خلال عيد الغفران في عام 2002.

رائد خضوري: ألقي عليه القبض في عام 2003 وأدين بتهمة تجنيد عدد من الانتحاريين بما في ذلك هجوم في عام 2001 بتل أبيب أسفر عن مقتل 22 شخصا وجرح 83 آخرين.

جمال أبو الهيجا: كان القائد السابق للجناح العسكري لحركة حماس في جنين. وقد صدرت بحقه 9 أحكام بالسجن مدى الحياة لدوره في عدد من الهجمات الإرهابية بما في ذلك تفجير سيارة ملغومة بالقرب سوق هاديرا أسفر عن مقتل شخصين وجرح 64 آخرين.

معاذ بلال: صدر بحقه 26 حكما بالسجن مدى الحياة لدوره في سلسلة من الهجمات في إسرائيل بما في ذلك تفجير انتحاري في عام 1997 في سوق ماهان يهودا في القدس أسفر عن مقتل 18 إسرائيليا. كما شارك بشكل مباشر في هجوم انتحاري عام 1997 وقع في شارع يهودا بالقدس أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح 200 آخرين.
XS
SM
MD
LG