Accessibility links

logo-print

برلمانيون أميركيون يطلبون من أوباما إعادة النظر بإستراتيجيته في أفغانستان


وجهت مجموعة من 15 برلمانيا أميركيا، ديموقراطيين وجمهوريين، رسالة إلى الرئيس أوباما طلبوا منه فيها إعادة النظر في الإستراتيجية الجديدة في أفغانستان التي تتضمن إرسال جنود إضافيين.

وقال البرلمانيون في رسالتهم "نطلب منكم إعادة النظر بمثل هذا التصعيد العسكري،" مضيفين أن إرسال قوات جديدة قد لا يعود بنتائج ايجابية.

وأضافوا "نحن أيضا قلقون لان أي نجاح عسكري في أفغانستان قد يزيد من النشاط العسكري في باكستان وهذا الأمر قد يؤدي إلى زعزعة المنطقة بشكل خطير والى زيادة العمليات العدائية ضد الولايات المتحدة."

وقال الجمهوري رون بول، احد واضعي الرسالة إلى الرئيس، الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي إن "هدفنا من هذه الرسالة هو التشجيع على الحذر لأننا نأمل أن تنخرط الإدارة الجديدة في الطرق الدبلوماسية وان تعمل من خلال وسائل أخرى غير المواجهة العسكرية."

وأضاف أن إرسال "17 ألف جندي إلى هناك ومواصلة القصف بالطائرات التي تعمل بدون طيار في باكستان ليس تغييرا للسياسة."

ومن ناحيته، قال الديموقراطي دينس كوسينيش إن "زيادة القوات العسكرية ليس حلا فالأفغان ليسوا بحاجة لمزيد من التدمير والعنف. هم بحاجة لمنازل ووظائف وتعليم."

XS
SM
MD
LG