Accessibility links

logo-print

أنقرة تطالب واشنطن بعدم التدخل في خلافاتها مع أرمينيا


دعا وزير الخارجية التركية علي باباجان واشنطن الأربعاء إلى عدم التدخل في خلاف تركيا مع أرمينيا، في الوقت الذي تستعد فيه بلاده لزيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى أنقرة في السادس من الشهر المقبل.

وقال باباجان إن أي خطوة سيئة من جانب الولايات المتحدة ستلحق الضرر بعملية التطبيع التي أطلقت بين أنقرة ويريفان عام 2008.

تحضيرات لزيارة أوباما

من جهة أخرى، يزور كبير مستشاري رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الولايات المتحدة للقاء مسؤولين في الإدارة الأميركية وأعضاء في الكونغرس تأتي في إطار الحركة الدبلوماسية التي تقوم بها تركيا قبل الزيارة المرتقبة للرئيس أوباما.

كما تأتي زيارة أوغلو قبل طرح محتمل لملف الأرمن في الكونغرس في الـ24 من الشهر المقبل وإلقاء أوباما خطاباً أمام النواب بعد أن كان تعهد في حملته الانتخابية بتمرير مشروع قانون الاعتراف "بالإبادة الجماعية ضد الأرمن" خلال الحرب العالمية الأولى.

وكانت تركيا قد أعلنت أن الإدارة الأميركية الجديدة تتفهم اليوم بشكل أفضل حساسية الأتراك بشأن القضية الأرمنية، لكنها ما زالت ترى الخطر في احتمال أن يصف أوباما أحداث عام 1915 بأنها إبادة جماعية للأرمن.

تحذير من هجمات إرهابية

في سياق آخر، حذرت السلطات الأميركية الشرطة التركية من احتمال تنفيذ تنظيم القاعدة هجمات ضد أهداف أجنبية في تركيا، حسب ما نشرت الأربعاء صحيفة "ملييت" المحلية.

وذكرت الصحيفة أن بين أعضاء القاعدة لبنانيين ومغاربة وفلسطينيين وسوريين متخصصين في تصنيع القنابل دخلوا تركيا عبر سوريا المجاورة في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط ويشتبه أنهم يختبؤون في المناطق الوسطى من كونيا واكساراي.

هذا ورفضت الشرطة التركية تأكيد أو نفي المعلومات التي أوردتها الصحيفة.
XS
SM
MD
LG