Accessibility links

logo-print

أوباما يقول إن إدارته تبحث في استعادة أموال المكافآت التي قدمتها مجموعة أيه.آي.جي


أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء أن إدارته تبحث في كل السبل المتاحة لاستعادة أموال المكافآت التي قدمتها مجموعة آيه.أي.جي للتأمينات كحوافز إلى كبار موظفيها، مؤكدا ثقته الكاملة في وزير خزانته تيموثي غايتنر.

وصرح أوباما للصحافيين بأننا نبحث كل السبل المتاحة، والكونغرس كذلك لنرى ما يمكننا فعله مضيفا أن إدارته ستبحث عن وسائل لتجنب تكرار هذه المشكلة.

في الوقت نفسه أكد أوباما على ثقته الكاملة في غايتنر الذي تعرض لسيل من الانتقادات بسبب دفع 165 مليون دولار من المكافآت إلى موظفي عملاق الضمان الغارق في الأزمة.

رئيس المجموعة يطالب باسترداد نصف العلاوات

وفي نفس السياق، أعلن رئيس مجلس إدارة مجموعة ايه.اي.جي ادوارد ليدي الأربعاء أمام لجنة تابعة للكونغرس الأميركي أن المجموعة استمعت إلى صوت الشعب الأميركي الذي أعرب عن استيائه من تقديم مكافآت سخية إلى المدراء التنفيذيين فيها، وأنه طلب من الكوادر القيادية للمجموعة أن يعيدوا على الأقل نصف العلاوات التي حصلوا عليها بعد تدخل الدولة لإنقاذها من الإفلاس.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأربعاء عن ليدي قوله أمام أعضاء اللجنة أن بعض العاملين في المجموعة تقدموا بالفعل من أجل إعادة قسم من الأموال التي حصلوا عليها.
XS
SM
MD
LG