Accessibility links

مسألة الاعتراف بإسرائيل تؤجج الخلافات الفلسطينية وتؤجل حوار القاهرة


كشف المسؤول في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول أنه تم تعليق أعمال الحوار الفلسطيني في القاهرة، مشيرا إلى أن أعضاء وفود الفصائل سيجرون مشاورات مع قياداتهم.

وقال الغول إن الحوار سيستأنف خلال أيام، موضحا أن وفود الفصائل الـ13 التي شاركت في الحوار الذي بدأ في الـ10 من مارس/آذار ستغادر القاهرة لإجراء مشاورات مع قياداتها حول نقاط الخلاف التي باتت محددة.

ولفت إلى أن مصر ستجرى اتصالات مع المنظمات لتحديد موعد استئناف الحوار.

وكان سامي خاطر المسؤول في حركة حماس قد قال أمس الأربعاء لوكالة رويترز إن مباحثات المصالحة الفلسطينية التي ترعاها مصر تعثرت بسبب الخلاف في مسألة الاعتراف بإسرائيل.

وأضاف خاطر أن حركة فتح تريد حكومة توافق، مقترحة الوفاء بالاتفاقات السابقة مع إسرائيل ومن بينها اتفاقات أوسلو.

وتطالب كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة أن تعترف حماس باتفاقات السلام المؤقتة التي عقدت بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، لاسيما الاعتراف بإسرائيل.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مسؤول مصري فضل عدم الكشف عن هويته قوله إن رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان يجري محادثات مع المسؤولين الأميركيين في واشنطن حول إمكانية قبولهم بصيغة للبرنامج السياسي لحكومة وفاق وطني فلسطينية تحظى بقبول حركة حماس التي ترفض أي صيغة تنطوي على اعتراف بإسرائيل.

يشار إلى أن العقدة الرئيسية التي تواجه مؤتمر الحوار الفلسطيني، حسب وكالة الصحافة الفرنسية، هي البرنامج السياسي للحكومة إذ تصر حماس على تضمينه عبارة تؤكد تعهد هذه الحكومة بالوفاء بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية، بما فيها الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، بينما تتمسك حركة فتح بضرورة أن ينص البرنامج صراحة على التقيد بهذه الالتزامات.
XS
SM
MD
LG