Accessibility links

مشاريع جديدة للحد من التلوث البيئي في البصرة


تعتزم إدارة شركة مصافي الجنوب تنفيذ مشاريع تهدف إلى الحد من التلوث البيئي في البصرة، بما في ذلك تحسين نوعية المشتقات النفطية التي تنتجها، وتنقية المياه الصناعية من الملوثات قبل التخلص منها.

وأكد مدير قسم الصيانة في الشركة عبد الله عبد الشهيد إبرام عقد مع شركة "إيرياس" الإيرانية بهدف تجهيز ونصب الوحدات الجديدة والقيام بمهام التدريب للمشروع الذي بلغت كلفته سبعة ملايين دولار.

وأضاف عبد الشهيد أن المشروع يتضمن إنشاء وحدات لتنقية المياه الصناعية وجعلها صالحة للاستخدام مرة أخرى، بدلا من رميها في الأنهار الأمر الذي يؤدي إلى تلوثها في ظل شحة المياه التي يعاني منها العراق.

ولفت مدير قسم إنتاج الزيوت وحيد سبتي سلمان في حديث لمراسل "راديو سوا" في البصرة، إلى قرب تنفيذ مشروع بالتعاون مع الشركات التشيكية لزيادة معدل إنتاج مادة البنزين بمواصفات معتمدة دوليا دون الحاجة لاستخدام مادة رابع أثيلات الرصاص السامة والمحظورة دوليا، والتي يستخدمها العراق لتحسين نوعية البانزين.

وأشار سلمان إلى أن إدارة الشركة تعتزم تكثيف تعاملها مع الشركات التشيكية بهدف تنفيذ مشاريع لتطوير المصفاة وزيادة طاقتها الإنتاجية.

يشار إلى أن مصفاة الشعيبة التي تعرف حاليا بشركة مصافي الجنوب، تم تأسيسها عام 1973 من قبل إحدى الشركات التشيكية، وتنتج المصفاة حاليا مادة النفط الأبيض بالإضافة إلى المشتقات النفطية الأخرى بكميات تغطي نحو 70% من الإستهلاك المحلي في محافظات البصرة وذي قار وميسان.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG