Accessibility links

logo-print

البابا يؤكد خلال لقائه رسميين مسلمين في الكاميرون أن الدين يرفض العنف


أكد البابا بنيدكت السادس عشر خلال لقائه مع وفد من الرسميين المسلمين في الكاميرون أن الدين الحقيقي يرفض العنف ومثنيا على التعايش السلمي بين المسيحية والإسلام في الكامرون.

وقال البابا إن الكاميرون تضم آلاف المسيحيين والمسلمين الذي يعيشون ويعملون ويمارسون شعائرهم الدينية غالبا في الحي ذاته.

وأضاف الجميع يؤمنون بإله واحد ويتشاطرون قيما جوهرية مثل العائلة والمسؤولية الاجتماعية والطاعة لله والعناية بالضعفاء.

وقال إنه يعتقد أن الديانة الحقيقية ترفض كل أشكال العنف والطغيان لأنها لا تقوم على الإيمان فحسب بل كذلك على المنطق السليم.

ورأى أن الديانة والمنطق يعززان بعضهما البعض حيث أن المنطق يشذب الدين وينظمه، وان الإيمان يحرر طاقة المنطق.

من ناحية أخرى، حذر البابا في عظة خصصها للفقراء وضحايا العنف خلال قداس حضره 60 ألف شخص في ياوندي من أن أفريقيا في العموم والكاميرون في الخصوص تواجه خطر عدم الإيمان بالله الخالق الحقيقي للحياة.

أسف البابا في أول قداس يحييه على أرض افريقية، لزعزعة الحياة التقليدية الأفريقية وطغيان النزعة المادية تحت تأثير العولمة.

ولفت إلى اقتلاع العديد من الأفارقة من جذورهم بشكل مأسوي خصوصا الشبان المحرومين من الموارد والذين ينجذبون وراء الملذات العابرة.
XS
SM
MD
LG