Accessibility links

تعليق جلسات مؤتمر الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة وتفاؤل حذر بإمكانية نجاحه


أعلن عزام الأحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني، ورئيس وفد حركة فتح للجنة الحكومة في مؤتمر الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة أنه تم رفع جلسات الحوار الوطني على أن تستكمل خلال أسبوع.

وعدد الأحمد في حديث مع "راديو سوا" أبرز المسائل الخلافية التي تم على أساسها تعليق الحوار لاسيما مسألة التعاطي مع التزامات منظمة التحرير الفلسطينية والمتعلقة بشروط اللجنة الرباعية.

وعبر الأحمد عن تفاؤله بإمكانية نجاح حوار القاهرة بين الفصائل الفلسطينية، لكنه قال إن هذا التفاؤل يشوبه الحذر.

في المقابل، قال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم إن الحوار أدى إلى تقدم نسبي في عدة قضايا، معربا بدوره عن تفاؤله الحذر بقرب التوصل إلى اتفاق قريب دون أن يحدد موعدا لذلك.

وكان المسؤول في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول قد كشف عن أن وفود الفصائل الـ13 التي شاركت في الحوار الذي بدأ في الـ10 من مارس/آذار ستغادر القاهرة لإجراء مشاورات مع قياداتها حول نقاط الخلاف التي باتت محددة.

وكان سامي خاطر المسؤول في حركة حماس قد قال أمس الأربعاء إن مباحثات المصالحة الفلسطينية التي ترعاها مصر تعثرت بسبب الخلاف في مسألة الاعتراف بإسرائيل.

وأضاف خاطر أن حركة فتح تريد حكومة تلتزم بالاتفاقات السابقة مع إسرائيل ومن بينها اتفاقات أوسلو.

يشار إلى أن العقدة الرئيسية التي تواجه مؤتمر الحوار الفلسطيني، حسب وكالة الصحافة الفرنسية، هي البرنامج السياسي للحكومة إذ تصر حماس على تضمنيه عبارة تؤكد تعهد هذه الحكومة بالوفاء بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية، بما فيها الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، بينما تتمسك حركة فتح بضرورة أن ينص البرنامج صراحة على التقيد بهذه الالتزامات.

هذا وقد بحث الرئيس المصري حسني مبارك هاتفيا مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

XS
SM
MD
LG