Accessibility links

logo-print

مطالبة بالدعم الحكومي للحد من عمليات الإتجار بالبشر


تسعى منظمات المجتمع المدني العراقية وبالتعاون مع منظمات أكاديمية أميركية إلى تشكيل تحالف وطني عراقي يحد من عمليات الاتجار بالبشر والتي ظهرت في المجتمع العراقي بسبب الحروب وأعمال العنف.

وشارك وفد عراقي في فعاليات ورشة عمل في مدينة إسطنبول التركية بهدف تفعيل مشروع "حماية" الذي وضعته جامعة "جونس هوبكنز" الأميركية، والخاص بحقوق الإنسان في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضحت المحامية ديار عبد الحميد، مديرة هيئة حقوق الإنسان في محافظة ديالى، أن المحافظة ما زالت بعيدة عن دور المؤسسات الحكومية على الرغم من استقرار الوضع الأمني فيها، بحسب تعبيرها.

أما المحامية حوراء عبد علي، عضو اللجنة القانونية في جمعية الفردوس العراقية غير الحكومية في محافظة البصرة، فتقول إن المجتمع العراقي يتحفظ على بعض ظواهر الإتجار بالبشر وإن كانت هناك فقرات قانونية تناولها الدستور العراقي.

هذا وطالبت منظمات المجتمع المدني الحكومة العراقية بدعم مشاريعها للحد من عملية الإتجار بالبشر بأنواعه المختلفة، في وقت تشير فيه منظمات دولية إلى أن العراق ما زال يتصدر لائحة الدول الأكثر انتهاكا لحقوق الإنسان.

المزيد من التفاصيل في تقرير موفدة "راديو سوا" إلى إسطنبول، أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG