Accessibility links

مصادر مصرية: صفقة المبادلة لم تنته والمصالحة مستبعدة قبل قمة الدوحة


أكدت مصادر مصرية الجمعة أن القرار النهائي بشأن صفقة مبادلة معتقلين فلسطينيين بالجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت "لم تحسم بعد"، وذلك عشية ذكرى مرور 1000 يوم على اختطافه.

فقد نقلت صحيفة الحياة اللندنية عن مصادر مصرية في القاهرة قولها إن القرار النهائي بشأن شاليت سوف يتخذ قبل مغادرة رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت منصبه. واعتبرت المصادر أن إعلان إسرائيل وقف المفاوضات بأنه "مناورة للضغط على حماس".

وقد أعلن القيادي في حماس أسامة حمدان أن وفد التفاوض ما زال في القاهرة، وهو مستعد لاستئناف المفاوضات بشأن المعتقلين.

وقد نقلت صحيفة هآرتس عن القيادي في حماس صلاح البردويل أمس الخميس قوله إن إسرائيل هي المسؤولة عن وقف المحادثات.

وقال "نحن نعتقد أن أولمرت يحاول تسليم المشكلة لنتانياهو من غير أن تحل".

المصالحة مستبعدة قبل قمة الدوحة

وعلى صعيد محادثات المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، نقلت صحيفة الحياة عن مصدر مصري استبعاده لإمكانية التوصل إلى اتفاق مصالحة قبيل قمة الدوحة.

وقد علقت الفصائل الفلسطينية حوارها الوطني في القاهرة بانتظار عودة رئيس الاستخبارات المصرية الوزير عمر سليمان من زيارته لواشنطن. وأضاف أن مصر أرجأت الدعوة التي كانت مقررة في 22 من الشهر الجاري، وستدعو الفصائل إلى اجتماع الأسبوع المقبل لاستكمال الحوار.

وكان نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس وفدها إلى لجنة الحكومة في حوار القاهرة قد أعلن أمس الخميس أن المسائل العالقة تتركز على موضوع الحكومة بشقيه وموضوع القانون الانتخابي إضافة إلى مسألة الهيئة القيادية التي ستتشكل إلى حين إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني في يناير/كانون الثاني 2010.
XS
SM
MD
LG