Accessibility links

logo-print

أندريه راجولينا يؤدي اليمين وسط تصفيق المهللين بوصفه رئيسا للمرحلة الانتقالية في مدغشقر


أدى اندريه راجولينا السبت اليمين القانونية بوصفه رئيسا للمرحلة الانتقالية في مدغشقر وذلك أثناء مراسم في ملعب بالعاصمة انتاناناريفو شارك فيه أكثر من 40 ألف شخص.

وقال راجولينا أمام رئيس المحكمة الدستورية العليا رافعا يده اليمنى "أمام شعب مدغشقر وأمام الله اقسم أن ابذل ما بوسعي من اجل مصلحة الشعب واقسم أن احترم القوانين السارية في مدغشقر".

واثر ذلك اعلن رئيس المحكمة الدستورية العليا جان ميشال راجاوناريفوني " أصبحتم الآن رئيسا للسلطة العليا الانتقالية". ثم سلمه وشاحا موشى بالوان علم مدغشقر ، الأبيض والأخضر والأحمر.

وارتفعت الأصوات المهللة وصفق الجمهور الذي قدر بأكثر من 40 ألف شخص، بحرارة للرئيس الجديد.

ومن المقرر أن يلقي راجولينا اثر ذلك خطابا. ولم يلاحظ وجود أي دبلوماسي في المنصة الرسمية.

وقد تتالت منذ يومين إدانات المجتمع الدولي التي تصف تولي راجولينا السلطة بأنه "غير ديموقراطي" و"غير دستوري" وتدعوه إلى تنظيم انتخابات بأسرع ما يمكن.

وغصت مدارج ملعب ماهاماسينا بالحضور رغم ارتفاع درجات الحرارة وبدأت مراسم أداء اليمين بالصلاة وسط إجراءات أمنية خفيفة نسبيا أمنها عسكريون.

وساد اللون البرتقالي الملعب وهو لون حركة الاحتجاج التي دعمها قسم من الجيش وأوصلت راجولينا إلى السلطة بعد الإطاحة بالرئيس السابق مارك رافالومانانا.
XS
SM
MD
LG