Accessibility links

logo-print

الصحف الأردنية تحمل بعنف على قناة الجزيرة لبثها الجزء الثاني من برنامج حول العائلة المالكة


حملت الصحف الأردنية بعنف السبت على قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية لبثها برنامجا اعتبرت انه يتضمن "أكاذيب وافتراءات" بحق الملك الراحل الحسين بن طلال، متهمة القناة بـ"نبش الماضي وتسليط الأضواء على ما لا يصب في خانة قوة العرب وتضامنهم".

وتأتي هذه الحملة بعد بث قناة الجزيرة الجزء الثاني من برنامج "مع هيكل" حول العائلة المالكة في الأردن، يقدمه الصحافي المصري محمد حسنين هيكل. وكانت هذه الصحف شنت حملة عنيفة أيضا الأسبوع الماضي بعد بث الجزء الأول.

صحيفة الرأي: نبش الماضي لا يخدم أي هدف

وقالت صحيفة "الرأي" الحكومية في افتتاحيتها "لقد كان أولى بالجزيرة أن تصرف النظر عن حديث الفتنة الذي تطرحه ملفات "مع هيكل" التي أدرك مشاهدوها بالأمس القريب أنها تعلقت بشخص المغفور له الملك حسين".

وأوضحت الصحيفة أن "هذه الحلقات من نبش الماضي لا تخدم أي هدف قومي ولا تفضي أيا كانت اتجاهاتها إلى توثيق الصلات العربية"، مشيرة إلى أن "توقيتها يؤكد إصرار الجزيرة على لعب دور تخريبي للجهود المبذولة لتنقية الأجواء وتوثيق المصالحة العربية".

وخلصت الصحيفة إلى القول أن "الأردن سيبقى يسعى للم الصف العربي لمواجهة استحقاقات المرحلة الحاسمة التي تمر بها، وسنصرف السمع والنظر على ما اعتادت عليه الجزيرة، التي دأبت على انتهاز الفرص لوضع العصا في دواليب الجهود التي يبذلها المخلصون من أبناء هذه الأمة لإعادة اللحمة".

صحيفة الغد تتهم الجزيرة ببث الأكاذيب

ومن جهتها، رأت صحيفة "الغد" في مقال داخلي أن "الجزيرة التي انهمكت في بث أكاذيبها وافتراءاتها ضد الملك الراحل الحسين لا تقيم اي وازع للعلاقات العربية العربية، ويسوؤها ان يكون العرب مقبلين على عقد قمتهم التضامنية في الدوحة".

ورأت أن "الجزيرة التي تتغنى صبح مساء بالمهنية والمصداقية تنسى كل هذه الشعارات عندما يتعلق الأمر بطعن تاريخ رجل عظيم كالحسين صنع على نحو أسطوري بلدا وحماه من العواصف والأعاصير رغم انف هيكل المصاب بعقدة الحسين".

أما صحيفة "الدستور" شبه الحكومية فقالت "كنا نتمنى على الزملاء في الجزيرة، أن لا يقبلوا بمبدأ إهانة ومس من رحلوا، ومس مقام العائلة الهاشمية، عبر الحديث عن إصابة الهاشميين بانفصام الشخصية، وهو تعريض بعائلة حاكمة، ولا تقبل أي عائلة في الدنيا ،التعريض بها فما بالنا بعائلة تنتسب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم".
XS
SM
MD
LG