Accessibility links

logo-print

غواصة ذات دفع نووي وسفينة برمائية أميركيتان تصلان البحرين بعد اصطدامهما في مضيق هرمز


أعلنت البحرية الأميركية أن الغواصة ذات الدفع النووي والسفينة البرمائية التابعة لسلاح البحرية الأميركية اللتين اصطدمتا الجمعة في المياه الاستراتيجية في مضيق هرمز، دخلتا السبت رصيف ميناء البحرين.

وكان 15 بحارا أصيبوا جراء الحادث الذي تسبب من جهة أخرى في تلوث لمياه البحر.

وقد تسرب نحو 95 ألف ليتر من الغازولين من السفينة البرمائية في المياه، لكن نظام الدفع النووي للغواصة لم يتضرر، بحسب البحرية التي أوضحت أن تحقيقا فتح في الحادث.

ولم يتم العثور على أي بقعة غازولين أثناء عمليات الرصد الجوية فوق المنطقة، وفقا للبيان الذي صدر السبت.

وأوضح البيان "أن الاختفاء السريع للوقود أمر مرجح بسبب طبيعة هذه المحروقات التي تسربت وعوامل بيئية مثل الحرارة والهواء والرياح وحالة البحر".

ومضيق هرمز الواقع عند مدخل الخليج بين سلطنة عمان، في شبه الجزيرة العربية، وإيران على الضفة المقابلة، يشكل معبرا بحريا استراتيجيا يمر عبره ما نسبته 40 بالمئة تقريبا من النفط العالمي. ولا يتجاوز عرض أوسع نقطة فيه 100 كيلومتر.

وكانت السفينتان تبحران في إطار مهمتهما العادية، كما أوضح بيان الأسطول الخامس الذي يتولى مسؤولية منطقة تزيد مساحتها عن 19 مليون كيلومتر مربع من شرق إفريقيا إلى الشرق الأوسط وجنوب غرب آسيا.
XS
SM
MD
LG