Accessibility links

logo-print

المعلم: سوريا تريد استقرار لبنان ومستعدة لإقامة علاقات طبيعية مع كافة القادة اللبنانيين


قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن سوريا تريد استقرار لبنان وهي تؤيد حصول الانتخابات النيابية المقبلة بنزاهة وفي موعدها. وأكد المعلم، في مقابلة تلفزيونية، استعداد دمشق لإقامة علاقات طبيعية مع كافة القادة اللبنانيين ومن بينهم رئيس كتلة "المستقبل" النيابية سعد الحريري.

وعن العلاقة مع رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، قال المعلم إن على جنبلاط أن يقرر ماذا يريد، فإذا أراد التوجه نحو سوريا عندها سيتم بحث الموضوع.

وأشار المعلم إلى انه بحث مع مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فليتمان خلال زيارته إلى دمشق، الملف اللبناني بشكل سريع، وأنه اتفق معه انه لا يمكن تغيير الواقع الجغرافي والتاريخي في العلاقات بين سوريا ولبنان.

وعن سياسة الإدارة الأميركية الجديدة، رأى المعلم أن على الولايات المتحدة أن تتخلى عن كل ممارساتها السابقة.
وأعرب عن استعداد سوريا لاستئناف المفاوضات غير المباشرة مع حكومة نتنياهو شرط توفر بعض الأمور ومن بينها ألا يكون هذا الأمر مبررا لشن عدوان على غزة أو لبنان، مشددا على أن السلام لا يمكن أن يكون شاملا إذا لم يشمل الأراضي السورية واللبنانية وحق العودة للفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG