Accessibility links

الرئيس أوباما: السياسة السابقة لمكافحة الإرهاب ساهمت في تأجيج المشاعر المعادية لأميركا


رد الرئيس الأميركي باراك أوباما على الاتهامات التي ساقها ضده نائب الرئيس السابق دك تشيني واعتبر فيها أن قرار الرئيس أوباما بإغلاق معتقل غوانتانامو يعرض الولايات المتحدة للخطر.

وتسأل أوباما في مقابلة ضمن برنامج "60 Minutes " الذي تبثه شبكة "CBS" الأميركية مساء اليوم الأحد "عن عدد الإرهابيين الذي تم تقديمهم حتى الآن للعدالة في إطار الفلسفة التي يدافع عنها نائب الرئيس تشيني؟."

وأضاف أن السياسة السابقة لمكافحة الإرهاب "لم تجعلنا أكثر أمنا. إن ما جرى زاد من تأجيج الشعور المعادي لأميركا."

وأكد أوباما، حسب بيان لمحطة "CBS" أوجزت فيه بعضا من تصريحاته، أن إدارة الرئيس السابق جورج بوش لم تنجح في منع معتقلي غوانتانامو الذين أفرجت عنهم من العودة إلى مزاولة أنشطتهم الإرهابية.

وكان تشيني قد صرح خلال مقابلة أجرتها معه محطة "CNN" بأن سياسات الرئيس أوباما المتعلقة بالمشتبه في علاقتهم بالإرهاب ستزيد من خطر تعرض الولايات المتحدة لاعتداءات جديدة.

وقال أوباما، حسب ما ذكرته المحطة، إن السياسة التي انتهجتها الإدارة السابقة حيال معتقلي غوانتانامو الذين احتجزتهم لسنوات طويلة من دون توجيه الاتهام إليهم أو محاكمتهم كانت سياسة "غير قابلة للاستمرار."

وكان أوباما قد وقع، بعد تنصيبه رئيسا في يناير/كانون الثاني الماضي، مرسوما يقضي بإغلاق معتقل غوانتانامو بحلول عام 2010 وباحترام معاهدات جنيف.

الجمهوريون ينتقدون سياسات أوباما المالية

وعلى صعيد آخر، انتقد الحزب الجمهوري سياسة أوباما المالية وبرامجه لتحفيز الاقتصاد ومساعدة مجموعة من القطاعات على تخطي الأزمة المالية والتراجع في النشاط الاقتصادي.

ووصف الحاكم الجمهوري لولاية ميسيسيبي هيلي باربور موازنة هذا العام قائلا "إن العجز فيها يبلغ ألفا و200 مليار دولار وعجز العام المقبل سيكون أعلى." كذلك انتقد سياسة الإنفاق والزيادة في الضرائب قائلا: "هذا العجز الهائل في الموازنة الفدرالية سترافقه اكبر زيادة للضرائب في التاريخ. لكن آلاف المليارات الناتجة عن الضرائب الجديدة لن تكفي لتغطية كل الإنفاق."

وقال باربور في رد الحزب الجمهوري على رسالة أوباما الإذاعية الأسبوعية إن سياسة اوباما المالية سترتب مزيدا من الديون على الأجيال الأميركية المقبلة. وأضاف أن لدى الأميركيين خيارات في موسم الميزانيات.
XS
SM
MD
LG