Accessibility links

الشرطة الإسرائيلية تؤكد أن انفجار حيفا الذي حدث السبت كان هجوما فاشلا بسيارة مسروقة


وصفت الشرطة الإسرائيلية الأحد حادث انفجار سيارة مركونة في موقف للسيارات في مركز تجاري بحيفا شمال إسرائيل مساء السبت بأنه هجوم إرهابي فاشل ولم يؤد إلى سقوط ضحايا وأضافت أن التحقيق جار لمعرفة الكيفية التي وصلت بها هذه السيارة إلى الموقف.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد "إنه اعتداء إرهابي فاشل بعشرات الكيلوغرامات من المواد المتفجرة انفجر قسم منها قبل الأوان في حين فكك خبراء المتفجرات في الشرطة القسم الباقي." وأشار إلى انطلاق عمليات أمنية للبحث عن مشبوهين.

أولمرت عازم على التحرك ضد الإرهاب

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته أيهود أولمرت في الاجتماع الأسبوعي لحكومته الأحد إن بلاده تجنبت وقوع كارثة في حيفا السبت، مؤكدا عزم السلطات التحرك ضد المجموعات الإرهابية.

وأضاف أولمرت أن الضفة الغربية تشكل واحدة من القواعد الجغرافية التي تستخدمها حركة حماس لتنظيم هذا النوع من الاعتداءات وتعزيز مواقعها.

وقالت الشرطة أيضا إن السيارة التي وضعت فيها المتفجرات سرقت من صاحبها في القدس.

جماعة فلسطينية مجهولة تعلن مسؤوليتها

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن جماعة فلسطينية مسلحة غير معروفة على نحو يذكر تطلق على نفسها اسم "محررو الجليل" أعلنت مسؤوليتها عن زرع القنبلة.

ونقل عن الجماعة قولها إنها كانت تريد الثأر من هدم إسرائيل لمنازل فلسطينيين في القدس والهجوم العسكري الذي شنته إسرائيل على غزة في الآونة الأخيرة.

ويذكر أنه في مارس/آذار 2003 قتل 15 شخصا في عملية انتحارية استهدفت ركاب حافلة في حيفا. وفي أكتوبر/تشرين الأول 2003 أوقعت عملية انتحارية نفذتها فلسطينية 19 قتيلا في مطعم في حيفا. وتبنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤولية الاعتداء.
XS
SM
MD
LG