Accessibility links

logo-print

الشرطة العراقية تعتقل 33 شخصا والسفارة البريطانية تتلقى فيديو لبريطاني سبق اختطافه بالعراق


قالت الشرطة العراقية الأحد إنها اعتقلت 33 شخصا بينهم عدد من المطلوبين كما اكتشفت مصنعا للعبوات الناسفة خلال عملية عسكرية مشتركة للشرطة والقوات الأميركية غرب مدينة كركوك شمالي العراق.

وأوضح مسؤول في الشرطة العراقية أن القوة العراقية الأميركية عثرت خلال العملية العسكرية على منشورات وأقراص مدمجة ومواد تدخل في صناعة العبوات الناسفة.

شريط فيديو

هذا وقد قالت وزارة الخارجية البريطانية السبت إن مجموعة تحتجز خمسة بريطانيين في العراق منذ عام 2007 بعثت إلى السفارة البريطانية في بغداد شريط فيديو يظهر فيه أحد الرهائن.

وامتنعت متحدثة باسم الخارجية البريطانية عن تقديم مزيد من التفاصيل، واكتفت بالقول إن لندن تبذل ما بوسعها للإفراج عن جميع الرهائن سالمين.

وذكرت محطة القناة الرابعة البريطانية أن شريط الفيديو صور قبل ثمانية أيام على ما يبدو. وظهر أحد الرهائن الخمسة في شريط الفيديو وهو يدلي بأقوال أشار فيها إلى أن جميع الرهائن يتلقون معاملة طيبة، على حد قوله.

وكان البريطانيون الخمسة وهم خبير في تكنولوجيا المعلومات وحراسه الأربعة قد خطفوا من قبل حوالي 40 رجلا يرتدون لباس الشرطة في وزارة المالية في بغداد في 29 مايو/أيار 2007.

وقالت السلطات البريطانية إن الخبير بيتر مور، الذي يظهر في الشريط، يعمل لصالح شركة استشارية أميركية تسمى بيرينغ بوينت.

أما هويات الرجال الأربعة الآخرين فلم تكشف لكنهم يعملون في الشركة الأمنية الكندية غاردا وورلد ومكلفين بحماية مور.

وفي شريط فيديو آخر تم بثه في يوليو/تموز 2008، أكد الخاطفون أن أحد الرهائن الخمسة انتحر، لكن هذا الأمر لم يتأكد.
XS
SM
MD
LG