Accessibility links

الجيش الهندي يعلن عن مقتل 11 جنود ومتمردين في اشتباك مستمر منذ ثلاثة أيام على حدود كشمير


قال الجيش الهندي الأحد إن 11 من الجنود والمتمردين على الاقل قتلوا في معركة بالأسلحة النارية استمرت ثلاثة أيام بين الجانبين وذلك بعد يوم من تبادل قواته إطلاق النار مع باكستان على حدود إقليم كشمير.

وقال المتحدث باسم الجيش الهندي إن الجنود تعرضوا لإطلاق نار كثيف بعدما طوقوا مخبأ للمتمردين في غابة شمسباري قرب الحدود مع باكستان يوم الجمعة.

وأضاف المتحدث "المعركة بالأسلحة النارية لا تزال مستمرة." وقال إن أربعة جنود بينهم ضابط بالإضافة إلى ستة انفصاليين قتلوا حتى الآن.

وأوضح أن المعركة نشبت في حين تبادل جنود هنود وباكستانيون إطلاق النار يوم السبت في منطقة أخرى عبر الحدود.

اتهام القوات الهندية بالمبادرة بإطلاق النار

واتهمت باكستان القوات الهندية "بإطلاق النار دون سابق استفزاز" وقالت إنها قدمت احتجاجا إلى نيودلهي. لكن مسؤولا بالجيش الهندي أنحى باللائمة في بدء إطلاق النار على القوات الباكستانية وقال إن جنديا هنديا أصيب.

ويندر وقوع تبادل لإطلاق النار عبر الحدود في كشمير منذ أن وافقت الهند وباكستان على وقف إطلاق النار على حدود الإقليم الواقع في جبال الهيمالايا في 2003 مما مهد الطريق أمام عملية سلام في العام التالي.

وتحركت المبادرة ببطء وسط استمرار شكوك متبادلة حتى أوقفت نيودلهي الحوار بعد هجمات في مدينة مومباي في نوفمبر/تشرين الثاني قتل فيها 166 شخصا بيد مسلحين إسلاميين.

وتقول الهند إن المهاجمين أعضاء بجماعة متشددة شكلت بدعم ضباط أمن باكستانيين للقتال في كشمير. وتنفي باكستان أي صلة بين أي وكالة حكومية ومهاجمي مومباي وتحقق في الهجوم على المدينة.
XS
SM
MD
LG