Accessibility links

logo-print

رائدان في ديسكفري يتمان خروجا ثانيا إلى الفضاء ويستعدان للخروج الثالث


أعلن تلفزيون وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن رائدين من المكوك الأميركي ديسكفري أتما السبت خروجا ثانيا إلى الفضاء لمدة ست ساعات ونصف الساعة.

وسمحت هذه العملية للرائدين بالتمهيد لسحب بطاريتين من المحطة الفضائية الدولية ستستبدلان خلال المهمة المقبلة في يونيو/حزيران.

ونشر الرائدان أيضا هوائيا لتحديد المواقع بالأقمار الاصطناعية خارج المركبة اليابانية في المحطة الفضائية الدولية.

وسيسمح الهوائي بتوجيه مركبة نقل يابانية ستشغل العام المقبل وستستخدم لنقل المياه والأغذية والمعدات العلمية إلى المختبر الياباني كيبو، وباقي المحطة إذا استلزم الأمر.

ويتوقع أن يبقى كويشي وكاتا أحد الرواد الستة على متن ديسكفري، في المحطة الفضائية الدولية لفترة طويلة حتى يونيو/حزيران. وخلال خروجهما إلى الفضاء أنجز الرائدان بنجاح عدة مهام.

عملية خروج ثالثة

ويتوقع أن تجري عملية خروج ثالثة إلى الفضاء الاثنين. وستسمح مهمة المكوك بتسليم وتركيب الجزء الرابع والأخير من الهوائي الشمسي المزدوج للمحطة الفضائية الدولية، آخر عنصر مهم في هذه المحطة الفضائية المتقدمة البالغة قيمتها 100 مليار دولار والتي تشارك فيها 16 دولة.

وسيسمح هذا الهوائي بتزويد المحطة بكل الطاقة الكهربائية التي تحتاجها لإجراء الاختبارات العلمية في المختبرين الأوروبي والياباني اللذين بنيا في 2008، وكذلك الطاقة التي سيحتاجها طاقم المحطة الدائم، الذي سيرتفع عدده من ثلاثة حاليا إلى ستة اعتبارا من مايو/أيار.

ورحلة ديسكفري التي أرجئت خمس مرات، هي الأولى لمكوك فضائي أميركي في2009.

وكان آخر إرجاء لعملية الإطلاق من 11 إلى 15 مارس/آذار أرغمت ناسا على خفض مدة الرحلة من 14 إلى 13 يوما وإلغاء رابع عملية خروج ليتمكن ديسكفري من مغادرة المحطة الفضائية قبل وصول مركبة الفضاء الروسية سويوز.

ويتوقع أن يهبط ديسكفري في فلوريدا السبت المقبل إذا كانت الأحوال الجوية مواتية.
XS
SM
MD
LG