Accessibility links

تقرير لمركز حقوق مواطني إسرائيل العرب يسجل ارتفاع الاعتداءات ضد العرب في إسرائيل


أفاد تقرير أصدره في نهاية الأسبوع مركز المساواة لحقوق مواطني إسرائيل العرب أن الاعتداءات التي تستهدف العرب في إسرائيل سجلت ارتفاعا كبيرا منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

ورصدت هذه المنظمة العربية الإسرائيلية للدفاع عن حقوق الإنسان 250 حادث اعتداء منذ أول يناير/كانون الثاني مقابل 166 حادثا طوال عام 2008.

وأوضح تقرير المنظمة أن "هذه الاعتداءات الجسدية والكلامية تضاعفت أساسا في المدن المختلطة السكان من اليهود والعرب."

وقال المحامي نضال عثمان أحد ممثلي المنظمة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "هذه الزيادة في الحوادث التي تدل على عنصرية معادية للعرب مرتبطة على ما يبدو بحملة انتخابات 10 فبراير/شباط التي عزف خلالها عدد من المرشحين على وتر معاداة العرب مقدمين بذلك تقريبا الضوء الأخضر لهذه الاعتداءات."

وأشار إلى الحملة التي قام بها أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا الذي حل ثالثا في الانتخابات بفوزه بـ15 مقعدا من مقاعد الكنيست الـ120 ضد الأقلية العربية تحت شعار "لا مواطنة بدون ولاء للدولة."

وكانت المنظمة الإسرائيلية للحقوق المدنية قد سبق أن حذرت في ديسمبر/كانون الأول 2007 من "تصاعد العنصرية حيال مواطني إسرائيل العرب" في تقرير سنوي.

وأكد التقرير مستندا إلى استطلاعات رأي مختلفة أن "العنصرية السائدة بين اليهود الإسرائيليين حيال مواطنيهم العرب في ارتفاع مستمر."

ويبلغ عدد عرب إسرائيل 1,2 مليون شخص أي تقريبا خمس السكان. وأقرت عدة تقارير رسمية إسرائيلية وكذلك هيئات مثل المحكمة العليا بتعرض عرب إسرائيل للتمييز اقتصاديا واجتماعيا.

إجراءات أمنية مستمرة في القدس
XS
SM
MD
LG