Accessibility links

logo-print

أمين عام حلف شمال الأطلسي يعتبر أن الفشل في أفغانستان سيحدث ضررا في مصداقية الحلف


حذر الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي (ناتو) ياب دو هوب شيفر من أن الفشل في أفغانستان سيحدث ضررا كبيرا في مصداقية الحلف داعيا الدول المجاورة لها كإيران إلى المشاركة في الجهود الهادفة إلى إيجاد حل للمشكلات في أفغانستان.

وقال شيفر في كلمة أمام منتدى حول مستقبل الناتو: "إذا أردتم تصحيح الأمور في المنطقة فنحن بحاجة إلى روسيا وأيضا إيران كونها جارة وتقوم بدور كبير في المنطقة."

وأضاف أن أفغانستان هي الأولوية القصوى لعمليات قوات الناتو مبينا أن ما يقارب الـ60 ألف جندي من القوات الدولية للمساعدة على إرساء الأمن تعمل هناك.

وعن المؤتمر الدولي حول أفغانستان الذي تستضيفه مدينة لاهاي الهولندية في 31 مارس/آذار الجاري قال شيفر إن المؤتمر سيتطرق إلى الاستراتيجية حول أفغانستان من بينها مقاربة إقليمية أبعد ونشر المزيد من القوات في جنوب أفغانستان بالإضافة إلى تجميع المزيد من الموارد والاتفاق على تحرك منسق.

وأضاف أن الإدارة الأميركية الجديدة تصر على البدء بداية جديدة كما أن عودة فرنسا إلى الناتو ستعزز قوته وتساعد على التقليل من التناقض الذي يعتري علاقات الناتو بالاتحاد الأوروبي.

وقد شارك في هذا المنتدى الذي اختتم الأحد بعد ثلاثة أيام من المناقشات شخصيات أميركية وأوروبية رفيعة المستوى.
XS
SM
MD
LG