Accessibility links

logo-print

حادثان منفصلان في جنوب أفغانستان يسفران عن مقتل جنديين من قوة حلف شمال الأطلسي


قتل جنديان من القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان وموظف مدني يعمل في القوة ذاتها الأحد في اعتداء جنوب أفغانستان خلال حادثين منفصلين، حسب ما صرحت به قوة المساعدة في إرساء الأمن في أفغانستان ايساف، دون الكشف عن جنسياتهم.

وجاء في بيان لقوة إيساف أن "أحد عناصر ايساف قتل وقضى آخر متأثرا بجروح أصيب بها عقب حادث عدائي في جنوب أفغانستان." وكان بيان سابق قد أشار إلى مقتل جندي واحد في هذا الحادث.

وفي العادة لا تكشف إيساف عن جنسيات ضحاياها وتترك ذلك للدول التي يتحدرون منها. وتتألف هذه القوة من نحو 62 ألف جندي من 42 دولة.

مقتل خمسة جنود من إيساف

كما قتل خمسة من جنود إيساف، من بينهم أربعة كنديين، في عمليات تفجير الجمعة. وكانت القاعدة الجوية في قندهار -- أبرز قاعدة عسكرية لقوة إيساف في جنوب أفغانستان-- هدفا الجمعة لهجوم بالصواريخ، كما أعلنت ايساف من جهة أخرى. وأضاف البيان "أن موظفا مدنيا في إيساف قتل وجرح ستة آخرون يعملون في الشركة نفسها"، من دون الكشف عن جنسيات الضحايا.

اعتقال خمسة متمردين

واعتقل خمسة "متمردين" مفترضين فور وقوع الحادث ويخضعون الآن للاستجواب. وأفاد مسؤولون بالشرطة الأفغانية نقلا عن القوات الأميركية أن خمسة متشددين أفغانا قتلوا في عملية عسكرية بشمال أفغانستان الأحد وأكدوا أنهم ليسوا مدنيين.

وتفيد الأنباء بأن الضحايا المدنيين هم أكبر مصدر للتوتر بين الأفغان والقوات الأجنبية في أفغانستان التي يصل قوامها إلى نحو 70 ألف جندي.
XS
SM
MD
LG