Accessibility links

logo-print

أوباما: النظام المالي ما زال معرضا لخطر الإفلاس المتسلسل ما قد يؤدي الى كساد مدمر


اعتبر الرئيس باراك أوباما الأحد أن النظام المالي ما زال معرضا لمخاطر منهجية يؤدي فيها إفلاس مؤسسة أو بضع المؤسسات الكبيرة إلى إفلاس مؤسسات أخرى كثيرة ويمكن أن يؤدي إلى انهيار.

وقال أوباما في برنامج "60 دقيقة" الذي تبثه شبكة CBS "أعتقد أن مخاطر منهجية ما زالت قائمة". وأضاف أن "بعض المؤسسات كبيرة جدا بحيث أنها تأخذ معها إذا ما أفلست كثيرا من المؤسسات المالية الأخرى. وإذا أفلست جميع هذه المؤسسات المالية في الوقت نفسه، نشهد عندها كسادا أشد تدميرا، وانهيارا على الأرجح"، لكنه رفض أن يحدد المصارف التي تبدو في نظره في أوضاع صعبة.

وأوضح الرئيس أوباما "أنا متفائل وأعتقد أن ذلك لن يحصل، لأني أعتقد أننا استخلصنا الدروس من الانهيار الكبير" في الثلاثينات.

وخلال أزمة الثلاثينات، كانت الحكومة الأميركية تعتبر أن ليس من اختصاصها الحيلولة دون إفلاس مصارف.

الدولار الأميركي مازال قويا

وقال أوباما إن الدولار الأميركي مازال قويا ولكنه حذر من أن الإفراط في الاقتراض والعجز الكبير قد يضعفان الطلب على سندات الخزانة. وأضاف أوباما في المقابلة أن "الدولار مازال قويا لأن الناس مازالوا يشترون سندات الخزانة، وهم مازالوا يعتقدون أن هذا هو امن استثمار موجود."

وسئل أوباما عما إذا كان هناك حد لحجم الأموال التي يمكن أن تنفقها الولايات المتحدة أو تطبعها لحل الأزمة الاقتصادية فقال "إذا لم نسيطر على الوضع فيما يتعلق بذلك وبدأنا أيضا ننظر إلى توقعاتنا بشأن العجز على المدى الطويل فالناس سيتوقفون في مرحلة معينة عن شراء سندات الخزانة تلك."

الضرائب ليست للعقاب

وحذر اوباما من محاولة "استخدام القانون الضريبي لمعاقبة الناس"، فيما يدرس الكونغرس مشروع قانون يفرض 90 في المائة على المكافآت على غرار تلك التي منحتها شركة AIG للتأمين.

وقال "اعتقد أن ليس مستحبا إصدار قوانين تستهدف فقط مجموعة صغيرة من الأشخاص،من الضروري إصدار قوانين يمكن تطبيقها تطبيقا واسعا. وبصورة عامة، ليس مستحبا بالتأكيد استخدام القانون الضريبي لمعاقبة الناس". واضاف اوباما"نستطيع أن نتفهم الذهول الذي أصاب الناس" بعد دفع 165 مليون دولار مكافآت إلى مسؤولين في شركة AIG التي أنقذت من الإفلاس بمساعدات قدمتها الإدارة تفوق 170 مليار دولار.

لكنه أضاف "فلنحاول أن نرى هل من الممكن التصرف بطريقة قانونية ودستورية". وخلص إلى القول أن "ما حاولت الإشارة إليه هذا الأسبوع، وسأستمر في الإشارة إليه في الأشهر المقبلة، فيما نحن نحاول التخلص من هذه القضية، هو أننا لا يمكننا أن نحكم بواسطة الغضب".

وقد تبنى مجلس النواب الخميس مشروع قانون يفرض 90 في المائة المكافآت على غرار تلك التي منحتها AIG. وتستعد إدارة اوباما لتقديم خطة الاثنين تنص على مساعدة المصارف على صعيد الأصول المشكوك فيها. وترمي هذه الخطة إلى إنقاذها من مصدر أساسي لصعوباتها من اجل تمكينها من إعادة إطلاق القروض وبالتالي النشاط الاقتصادي.

XS
SM
MD
LG