Accessibility links

logo-print

نتانياهو يوقع اتفاقا مع حزب شاس الديني المتطرف ويقترب من تشكيل حكومة يمينية موسعة


قال مسؤولون حزبيون إن زعيم حزب ليكود اليميني بنيامين نتانياهو المكلف بتشكيل حكومة إسرائيلية وقع على اتفاق ائتلاف مع حزب شاس الديني المتطرف في ساعة مبكرة من صباح الاثنين مما يجعل الزعيم اليميني يقترب من تولي رئاسة الحكومة.

وانضم شاس بذلك إلى حزب إسرائيل بيتنا كشريكين في ائتلاف نتانياهو الناشئ. وضمن ليكود اتفاقا مع الحزب اليميني المتطرف في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال زعيم شاس ايلي يشاي للصحافيين بعد التوقيع على الاتفاقية "إن إسرائيل تستعد لمواجهة تحديات كثيرة اجتماعية واقتصادية وعلى الصعيد الدبلوماسي وعلى الصعيد الأمني وكنتيجة لذلك فمن الصائب فقط توحيد القوى وتشكيل حكومة واسعة."

وقال جيديون سار عضو الكنيست عن ليكود وعضو فريق نتانياهو التفاوضي إن الحزب سيناضل من أجل توسيع الائتلاف بشكل أكبر خلال الأيام المقبلة. وأضاف " الآن لدينا 53 نائبا مرتبطين باتفاقيات ائتلاف برئاسة بنيامين وفي الأيام المقبلة سنعمل على توسيع القاعدة البرلمانية لدعم هذه الحكومة."

ويواجه نتانياهو الذي عمل رئيسا للوزراء من 1996 حتى عام 1999 موعدا نهائيا يحل في الثالث من ابريل/نيسان للانتهاء من تشكيل حكومة بعد أن أسند إليه الرئيس شيمون بيريز هذه المهمة في الشهر الماضي.

ويحاول نتانياهو كمرحلة مقبلة ضم حزب العمل الذي سيبدأ محادثات ائتلاف بشروط في وقت لاحق الاثنين. وقال ايهود باراك زعيم حزب العمل إنه سيطلب من اللجنة التنفيذية لحزبه تفويضا للانضمام لحكومة نتانياهو لدى اجتماعها يوم الثلاثاء. وأصدر باراك بيانا الاثنين قال فيه إنه عين ثلاثة حلفاء للتفاوض باسم العمل.

XS
SM
MD
LG