Accessibility links

logo-print

وزير الخزانة الأميركية يعلن برنامجا جديدا بقيمة 500 مليار دولار يرتفع إلى ألف مليار لتحرير المصارف الأميركية


أعلن وزير الخزانة الأميركية تيم غايتنر مساء الأحد برنامجا جديدا للاستثمار تبلغ قيمته 500 مليار دولار لتحرير المصارف من أصولها المشكوك فيها التي تعرقل النظام المصرفي الأميركي.

وقال غايتنر في مقال في صحيفة وول ستريت جورنال "إن النظام المالي بمجمله ما زال يعمل بعكس الانتعاش، موضحا أن كثيرا من المصارف التي أثرت عليها قروض ناجمة عن قرارات خاطئة تمتنع عن تقديم أموال."

وأضاف غايتنر أن إدارة الرئيس باراك أوباما أعدت برنامجا جديدا للاستثمار العام والخاص لجمع أموال من أجل إيجاد سوق للأسهم والقروض المشكوك فيها التي قدمتها المصارف في السنوات الأخيرة.

وأكد أن برنامج الاستثمار هذا سيؤمن مبدئيا 500 مليار دولار وإمكانية زيادتها إلى ألف مليار تشكل جزءا مهما من الأسهم المرتبطة بقطاع العقارات وتعود إلى ما قبل الانكماش الذي يعرقل حاليا النظام المالي.

وتستعد إدارة اوباما لتقديم خطتها الاثنين والتي تنص على مساعدة المصارف على صعيد الأصول المشكوك فيها.

وترمي هذه الخطة إلى إنقاذها من مصدر أساسي لصعوباتها من اجل تمكينها من إعادة إطلاق القروض وبالتالي النشاط الاقتصادي.

XS
SM
MD
LG