Accessibility links

logo-print

منتسبو بلدية الحلة يضربون عن العمل بسبب تأخر صرف رواتبهم


امتنع أكثر من 1200 من منتسبي بلدية الحلة عن العمل بسبب تأخر صرف مستحقاتهم المالية لأكثر من شهرين، الأمر الذي أدى إلى تراكم النفايات في شوارع وأزقة المدينة.

وأبدت أم صلاح وهي من سكنة حي الأكراد الواقع وسط المدينة في حديث لمراسل "راديو سوا"، استياءها من تكدس النفايات بسبب عدم وصول عمال التنظيف للمنطقة التي كثرت فيها حالات الإصابة بالأمراض بين الأطفال.

وأشار محمد علي أحد سكان الحي إلى أن امتناع عمال التنظيف عن إداء عملهم إدى إلى تكدس النفايات في الأزقة.

من جهته، أكد مدير بلدية الحلة رافع ناجي أن منتسبي البلدية امتنعوا عن العمل بسبب عدم صرف رواتيهم للشهر الثالث، بالإضافة إلى عدم إطلاق التخصيصات المالية المتعلقة بأعمال التنظيف.

وحذر ناجي من ظهور مرض الكوليرا في المدينة بسبب التلكؤ في رفع النفايات، مطالبا الجهات المعنية الإسراع بصرف المستحقات المالية لعمال البلدية لكي يستأنفوا عمليات التنظيف.

يذكر أن عمال بلدية الحلة سبق ونظموا تظاهرات أمام مبنى مجلس محافظة بابل الشهر الماضي، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG