Accessibility links

مفاوضات نتانياهو-باراك تثير خلافات داخل حزب العمل الإسرائيلي


بدأ مفاوضون من حزب الليكود الذي يتزعمه بنيامين نتانياهو المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة محادثات مع حزب العمل الذي يتزعمه وزير الدفاع إيهود باراك في محاولة جديدة لإقناع الحزب بالانضمام إلى الحكومة الائتلافية التي يعكف نتانياهو على تشكيلها.

وقد بدأت المفاوضات بين الجانبين بعد ساعات من اتفاق نتانياهو مع حزب شاس اليميني المتشدد على الانضمام إلى حكومته.

خلافات بين باراك وحزبه

هذا وقد أثارت المفاوضات بين العمل والليكود خلافات داخل حزب العمل، حيث أعرب عدد من نواب حزب العمل في الكنيست الإسرائيلي عن معارضتهم الانضمام إلى حكومة بزعامة حزب الليكود.

وبعث النواب برسالة إلى نتانياهو الاثنين قالوا فيها إن الفريق الذي كلفه باراك بالتفاوض مع الليكود ليس مرخصا بتوقيع أي اتفاق باسم حزب العمل.

وكتب النواب في رسالتهم: "مفاوضات الحكومة الائتلافية الجارية أطلقت دون ترخيص أو إذن. هذه هي المرة الأولى في تاريخ حزب العمل التي يقوم فيها زعيمه بتعيين فريق دون عقد مناقشة تمهيدية أو استشارة مؤسسات الحزب."

وأضاف النواب في رسالتهم أن ما قامت به ما أسموها بـ"عصبة باراك" أي باراك ومؤيدوه، يعتبر انتهاكا فاضحا لقوانين الحزب.

وأضاف النواب أن باراك يتصرف دون موافقة معظم أعضاء العمل، منبهين ناتانياهو من أن عليه ألا يعتمد على تأييدهم لأي اتفاق في ما يتعلق بما قد توقع عليه الفرق المفاوضة.

غير أن مصدرا مقربا من باراك علق على الرسالة قائلا: "لم يكن هناك مفاوضات أبدا وزعيم الحزب (العمل( ليس بحاجة إلى إذن لفتح حوارات أو أي نوع من المفاوضات."
XS
SM
MD
LG