Accessibility links

logo-print

سعر البترول يواصل صعوده للأسبوع الخامس على التوالي ويقترب من 53 دولار للبرميل


ارتفع سعر النفط مقتربا من 53 دولارا للبرميل الاثنين مواصلا صعوده للأسبوع الخامس بفضل توقعات بان تعجل جهود الخزانة لتحقيق الاستقرار للنظام المالي العالمي بخطى انتعاش الاقتصاد الأميركي.

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن الوزير تيموثي غايتنر سيعقد مؤتمرا صحفيا الاثنين للحديث عن جهود واسعة النطاق لتحقيق الاستقرار للنظام المالي من خلال ضخ سيولة في البنوك المتعثرة ومحاولات أخرى لزيادة الإقراض.

وارتفع الخام الأميركي الخفيف تسليم مايو أيار 65 سنتا إلى 52.72 دولار للبرميل بينما زاد مزيج برنت خام القياس الأوروبي 68 سنتا إلى 51.90 دولار.

تعزيز القطاع المالي

وقال توبي هاسال رئيس الأبحاث في كومودتي وارنتس استراليا "ثمة توقعات بان تطرح الخزانة الأميركية خطة تعزز إمكانات القطاع المالي وربما هذا ما يساعد الخام هذا الصباح."

وأضاف "هناك توقعات بهبوط الدولار هذا الأسبوع مما يدعم النفط والسلع الأولية الأخرى أيضا بما في ذلك الذهب."

وعرضت الولايات المتحدة تمويلا سخيا للمستثمرين من القطاع الخاص للمساعدة على تخليص البنوك من أصول تنطوي على مخاطر تصل إلى تريليون دولار وتؤدي إلى تعطيل الإقراض وتفاقم الكساد في الولايات المتحدة.

وساعد الإعلان على صعود الأسهم الآسيوية وسجل مؤشر نيكي الياباني أعلى مستوى في شهر.

ضعف الدولار يدعم أسعار النفط

ويدعم ضعف الدولار الأمريكي أسعار النفط. وانتعش الدولار يوم الجمعة ولكنه سجل اكبر تراجع أسبوعي منذ عام 1985 بسبب خطط مجلس الاحتياطي الاتحادي لشراء دين حكومي طويل الأجل مما أدى لتفاقم المخاوف بشأن تراجع العملة الأميركية.

ونزل النفط أكثر من 100 دولار من مستواه القياسي فوق 147 دولارا للبرميل في يوليو تموز الماضي نتيجة تراجع الطلب على الوقود بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

وساعد خفض أوبك الإنتاج بواقع 4.2 مليون برميل يوميا وجهود الحكومة الأميركية لإنعاش الاقتصاد على استقرار أسعار النفط بين 40 و50 دولار بعدما نزلت لمستويات دون 35 دولارا الشهر الماضي.

XS
SM
MD
LG