Accessibility links

نتانياهو وباراك يتوصلان إلى اتفاق حول تشكيل حكومة ائتلافية بمشاركة حزب العمل


توصل رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو وزعيم حزب العمل ايهود باراك اليوم الثلاثاء إلى اتفاق حول الحكومة الائتلافية ومن المقرر أن يصوت عليها حزب العمل في وقت لاحق اليوم، بحسب ما أفادت به الإذاعة الإسرائيلية.

وكان نتانياهو وباراك قد قررا الدخول في محادثات مباشرة في مسعى لتسوية الخلافات الأخيرة التي تمنع الحزبين من التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق ائتلاف حكومي.

ومن المفترض عرض هذا الإتفاق على أعضاء حزب العمل الـ 1460 للموافقة عليه أثناء اجتماع استثنائي مقرر اليوم الثلاثاء في تل أبيب، وقد أجريت المفاوضات بين الليكود وحزب العمل بغية التوصل إلى اتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي.

ويعارض سبعة على الأقل من النواب العماليين الـ13 انضمام حزبهم إلى ائتلاف يميني برئاسة نتانياهو، ويناشد وزير الدفاع المنتهية ولايته باراك منذ أيام عدة حزبه للانضمام إلى الائتلاف مما قد يسمح له خصوصا بالاحتفاظ بحقيبته.

ويرى أن المصلحة العليا للدولة ينبغي أن تدفع العماليين إلى دخول حكومة نتانياهو لإيجاد توازن مقابل اليمين المتطرف.

وبعد الانتخابات التشريعية في العاشر من فبراير/شباط والهزيمة غير المسبوقة التي مني بها العماليون الذين لم يحصدوا إلا 13 مقعدا من أصل 120 في الكنيست ما جعل حزبهم في المرتبة الرابعة، أكد باراك انه يريد اخذ العبر من هذه الانتكاسة للانضمام إلى المعارضة.

وبات نتانياهو يملك الغالبية المطلقة من أعضاء البرلمان بفضل دعم التشكيلات الدينية واليمين المتطرف، لكنه يفضل حكومة موسعة تضم في صفوفها العماليين على الأقل.

وبحسب المهلة التي يفرضها القانون، ينبغي أن يشكل نتانياهو حكومته من الآن وحتى الثالث من ابريل/نيسان للحصول على موافقة البرلمان بعد استنفاد أول مهلة من 28 يوما.
XS
SM
MD
LG