Accessibility links

محاكمة 16 شخصا في اليمن بينهم سوريون وسعوديون بتهمة الانتماء للقاعدة وتنفيذ هجمات


اعترف ثلاثة يمنيين ضمن مجموعة تضم 16 شخصا يحاكمون في اليمن بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة وتنفيذ هجمات الثلاثاء، اعترفوا بأنهم عائدون من العراق حيث شاركوا في الجهاد. وقد أجلت المحاكمة إلى الثلاثاء المقبل".

وقال احد المتهمين للقاضي محسن علوان أنه قبض عليه في سوريا أثناء عودته من العراق وانه وقع على اعترافاته ومحاضر جمع الأدلة التي تلاها ممثل المدعي العام في الجلسة "تحت الضغط والإكراه والتهديد".

وأكد المتهم انه لا يعلم شيئا عن التهم الموجهة إليه وانه ورفاقه يتلقون تهديدات بالذبح من قبل قوات الأمن المركزي وسلطات الأمن السياسي إذا تفوهوا بأي كلمة.
وتتهم الخلية التي تضم 16 شخصا بينهم أربعة سوريين وسعودي، بالضلوع في 13 هجوما بينها الهجوم على سياح في حضرموت في يناير/كانون الثاني 2008 ما أسفر عن مقتل سائحتين بلجيكيتين.

ومن الهجمات أيضا عمليات نسبت إلى تنظيم القاعدة خلال 2008 منها الهجوم على السفارة الأميركية في صنعاء في يوليو/تموز بقذائف أخطأت الهدف وأصابت مدرسة مجاورة، وعلى مجمع سكني يقطنه خبراء غربيون إضافة إلى عملية انتحارية على معسكر الأمن المركزي واشتباكات مدينة تريم التي قتل فيها القائد العسكري لتنظيم القاعدة حمزة القعيطي.

وقال الادعاء العام إن معظم أعضاء هذه الخلية هم على الأرجح من العائدين من العراق، الأمر الذي يفسر وجود سوريين وسعودي بينهم.
XS
SM
MD
LG